بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى


1- اختيار الموقع المناسب:

عند تحديد الموقع المناسب لزراعة الفستق الحلبي يجب الأخذ بعين الاعتبار البيئة الملائمة للزراعة (المناخ + التربة) وباعتبار أن الرياح عامل هام في التلقيح وإنتاجية الفستق الحلبي، يراعى لدى تحديد أرض الحقل أن تكون مربعة ما أمكن أو مستطيلة باتجاه الرياح لرفع كفاءة التلقيح.

2- تهيئة الأرض:

•      نقب التربة وحراثتها: يتم نقب كامل تربة الحقل على عمق 80-100 سم إذا كانت أرضه مستوية، يساعد ذلك في زيادة السعة المائية الحقلية. وكذلك لتسهيل نمو المجموع الجذري أما إذا كانت الأرض منحدرة فيمكن إجراء النقب على خطوط كونتورية فقط وبمسافات بين صفوف الأشجار بحيث يكون عرض النقب بين 2-3 م وفي هذه الحالة يمكن الاستفادة من تقنيات تجميع مياه الأمطار على صفوف زراعة الأشجار بطريقة الأحواض الصغيرة. أما إذا استحال النقب نتيجة وجود عوائق في الحقل فيمكن عندئذٍ نقب موقع زراعة الأشجار فقط بأبعاد 80 × 80 × 100 سم ويجرى النقب خلال فصل الصيف قبل الزراعة بشهرين على الأقل لتهوية التربة وتشجيع التفاعلات الحيوية لاسيما بعد هطول الأمطار.
•      التسميد العضوي والمعدني: ينصح بالتسميد العضوي فقط وبمعدل 3-4 م3 للدونم قبل الزراعة ولكامل أرض الحقل إذا كانت الأرض مستوية ومنقوبة أما في حال عدم نقبها فيكتفى بالتسميد العضوي والمعدني لجور الزراعة فقط وفي حال تسميد كامل الحقل ينثر السماد العضوي على سطح التربة مع السماد الكيميائي الفوسفاتي والبوتاسي وبمعدل 40 كغ فوسفات 18% و 30 كغ بوتاس 48% للدونم ثم يقلب السماد بحراثة متوسطة. ولدى تسميد الجور فقط قبل الزراعة يوضع في أسفل كل جورة حوالي 15 كغ من السماد العضوي المتخمر أما السماد الفوسفاتي والبوتاسي فيضاف إلى تربة الحفرة كلها بمعدل 1 كغ 18% فوسفات  1 كغ 48% بوتاس مع خلطها تماماً قبل الزراعة وطمر الجور.
•        حفر الجور : تختلف أبعاد الزراعة حسب عدة عوامل أهمها:
أ‌-     كمية الهطول المطري : نقترح أبعاد الزراعة التالية:
-      كمية الهطول السنوية 150-200 مم مسافات الزراعة 12-20 م.
-      كمية الهطول السنوية 200-300 مم مسافات الزراعة 10-12 م.
-      كمية الهطول السنوية 300-400 مم مسافات الزراعة 8-10 م.
ولا ينصح بالإقلال من مسافات الزراعة عن 8 م.
ب‌-نوع الأصل والصنف المطعم عليه:

إن أصل البطم الأطلسي يعطي إنتاجاً خضرياً للصنف المطعم عليه أكبر مما يعطيه الأصل P.Vera أو البطم الفلسطيني وعليه تكون مسافات الزراعة في البطم الأطلسي أكبر من مسافات الزراعة في البطم الفلسطيني كما أن الأصناف المختلفة هي ذات أحجام متباينة من المجموع الخضري عندما تطعم على أصل واحد.

3- إقامة مصدات الرياح للفستق الحلبي:

 

يتم انتقال حبوب اللقاح من متك الأزهار المذكرة في الفستق الحلبي إلى مياسم الأزهار المؤنثة بواسطة الهواء وليس للحشرات أي دور في تلقيح الفستق الحلبي إلا أن الهواء يجب أن يكون هادئاً وخفيفاً وإن الرياح الشديدة تؤدي إلى عدم استقرار التلقيح وانخفاض كفاءته.
ولذلك فإن التخفيف في شدة الرياح يعتبر مفيداً في بساتين الفستق الحلبي مما يستدعي القيام بزراعة مصدات الرياح وأهم أنواع أشجار مصدات الرياح هي الصنوبر الحلبي، الصنوبر الثمري ، السرو بأنواعه المختلفة ، الأكاسيا.
تزرع مصدات الرياح في صف واحد أو أكثر في جهة هبوب الرياح وبمسافات بين الأشجار في الصف الواحد بين 2-3 م حسب النوع المستخدم ويجب الا يقل بعد أقر مصد ريح إلى أشجار الفستق الحلبي عن 5 م حتى لاتسبب جذور مصدات الرياح ضرراً كبيراً إذا كانت قريبة من أشجار الفستق الحلبي.

المصدر: منتديات ريف نت إعداد: الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية/ إدارة بحوث البستنة، م.عامر خباز/ م. محمد حازم المرستاني
  • Currently 1/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 1528 مشاهدة

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

19,981,133

الشعاب المرجانية