بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

1 - فقدان الريش : Feather loss

يفقد كتكوت النعام ريشه لعدة أسباب :

أ - الميكروبات المعدية :
حيث تصيب بكتريا المكورات العنقودية منابت الريش محدثة التهابا لحويصلات الريش ، ويكون العلاج بتشخيص المسبب البكتيري وعمل اختبارات الحساسية للمضادات الحيوية ،واستعمال المضاد الحيوي المناسب ذي الفاعلية والكفاءة .

2- الفيروسات :
مثل الإصابة بفيروس الجدري الذي يصيب الأجزاء الخالية من الريش.

3 - الطفيليات :
كالإصابة بالطفيليات الخارجية كالقمل ، ويتم العلاج باستعمال بودرة السيفين Sevin dust.

4 - غير الميكروبية :
مثل الافتراس الناتج عن الزحام والضوء الشديد ليلا وقلة العلف.

2 - عدم التوازن : Ataxia

تفقد طيور النعام الصغيرة توازنها لأسباب متعددة نذكر منها :

1. السموم :
تتعرض كتاكيت النعام لمصادر سموم مختلفة مثل الزيوت والدهون المزنخة والمبيدات الحشرية ، بالإضافة للنباتات السامة والإصابة بالبكتريا المفرزة للسموم الداخلية Endotoxicins.

2. العدوى :
تؤدى إصابة طيور النعام بالمسببات المرضية ( البكتريا ، الفيروسات ، الطفيليات مثل : طفيل Chandlurella quiscali الذي يصل إلى المخ والحبل الشوكي مسببا لحدوث مشاكل عصبية ) إلى فقد الطيور لتوازنها.

3. الكدمات وإصابة المخ أو الحبل الشوكى.

4. ضربات الحرارة:
عند إصابة الطائر بضربة حرارة Heat stroke يحدث له لهاث وتقوس للجناح ، وبالتالي يفقد اتزانه (يستحسن هنا قياس درجة حرارة الطائر الذي تظهر عليه هذه العلامات ، مع مراعاة أن درجة حرارة النعام 103 درجة فهرنهيت) ويتم علاج هذه الحالة بتعديل حرارة المكان باستخدام مصادر تبريد لتبريد الطائر المصاب ، كما يجب وضع هذه الحالة في الاعتبار عند استخدام البلاط الحراري في الأرضيات.

5 . الضعف العام :
يمكن أن يظهر على الطائر بسبب الضعف العام مظاهر عدم الاتزان.

3 - العرج ومشاكل الجهاز العضلي الهيكلي :Lameness Musculs skeletal problems

يحدث عرج الطائر لعدة أسباب:

1. الجروح: Injuries
لتفادى ذلك يجب أن يكون السور المحيط بالمكان مصنوع من البلاستيك الخفيف ، ولا يتعدى ارتفاعه 4 أقدام ، كما يجب إزالة أي معوقات يمكن أن يصطدم به الطائر أثناء حركته في المكان ، حيث إن النعام خاصة الأفراخ معتاد على كثرة الحركة ، كما يجب تفادى دخول الزوار أو اقتراب أي شخص من مكان النعام.

2. امتداد الأرجل : Spraddle leg
يؤدى عدم ضبط الرطوبة أثناء التفريخ إلى إنتاج أفراخ ذات أرجل ممتدة للجانبين ، وبالتالي يؤدى ذلك إلى عدم قدرة الطيور على الوقوف ، ويتم علاج هذه الحالة بضبط رطوبة المفرخات ، بحيث لا يتعدى فقدان الوزن من 12 - 15 % من المكونات ، وضم أرجل الطيور المصابة إلى الجسم باستخدام الأربطة.

3. اعوجاج إصبع القدم : Curly toe
وأسباب حدوث هذه الحالة غير معروفة ، وربما لا تكون نتيجة لنقص التغذية أو عيوب بالمفرخ ، أو أن تكون ناتجة من أسباب وراثية . ويمكن علاج هذه الحالة - إذا كانت الإصابة حديثة - بلف الإصبع المصاب وتعديل اتجاهه للوضع السليم ، وتثبيته على هذا الوضع فترة حتى يعود إلى حالته الطبيعية ، أما لو كانت الإصابة قديمة فيلزم التدخل الجراحي لإعادة الإصبع إلى وضعه الطبيعي.

4. دوران عظام الساق : Rolated tibiotars
تحدث هذه الحالة عند حدوث التفاف في أحد الأرجل أو في الاثنين معا ، مما ينتج عنه حركة إصبع القدم لأعلى ، والسبب في ذلك غير معروف (ربما تكون مجموعة من العوامل الغذائية والوراثية وأثناء التفريخ ، وبسبب العدوى أو ارتفاع الحرارة أو ضيق مكان الحركة ) ويتم العلاج بالتدخل الجراحي إلا أن نجاحه نسبى وقد أدى خفض البروتين في العليقة إلى نتائج ايجابية ، وساعد في علاج الحالة وإعطاء الطيور مساحة كافية للحركة داخلها . كما يمكن أن تنشأ هذه الحالة عن العدوى البكتيرية التي تصيب جلد الأرجل ويمكن أيضا أن تحدث هذه الحالة عند الإصابة بالفيروس والطفيليات والفطريات والميكوبلازما والعرج ، أو إصابة المفصل نتيجة الجروح ، أو عدوى عن طريق الدم أو السرة ، ويتم التشخيص بالعزل الميكروبي ولا يوجد علاج مجد لكن المعاملة الجيدة للقطيع وإبعاده عن أسبب كل ما تنشأ عنه إصابة الطائر يفيد في تلاقى ذلك.

5. انزلاق الوتر : Ruptured slipped teudon
ينشأ ذلك عن الجروح أو الإصابة أو عدم اتزان العليقة ، ويتم التدخل جراحيا لعلاج هذه الحالة.

6. تشوهات الأرجل : Valgus or varus deformities
هى تعرف بتقوس الأرجل ، ويتم علاجها جراحيا بمجرد اكتشاف الحالة.

4 - عدم امتصاص كيس المح : Yolk sac retention

تتشابه أعراض هذه الحالة مع أعراض فقدان الشهية ADR,s في أن الرقبة تأخذ شكل حرف s ، وتحدث حركات غير مألوفة ، حيث تستمر الطيور المصابة في تناول الغذاء (مجرد حركة للمنقار دون التقاط شيء ؛ لذا نقصا في وزن الطائر المصاب ) مع مراعاة أنه من الطبيعي حدوث نقص في وزن الطائر في الأيام الخمسة الأولى من عمر فرخ النعام بعد الفقس ، أما النقص في الوزن بعد ذلك فيجب البحث عن المسبب وعلاجه . وتظهر علامات انتفاخ البطن في حالة عدم امتصاص كيس المح ، ويفضل التدخل الجراحي عند استمرار هذه العلامات لفترة طويلة.

ويحدث عدم امتصاص كيس المح نتيجة لعدة عوامل ، منها:

1 - العدوى الميكروبية:
حيث يظهر تضخم واحمرار لمقدمة السرة ؛ يجب عمل عزل بكتيري (مزرعة) بعد إزالة كيس المح لتحديد المضاد الحيوي المناسب بعمل اختبارات الحساسية الدوائية . كما يجب إتباع التعليمات الصحية السليمة أثناء عملية تخزين البيض قبل إدخاله للتفريخ ، مع إجراء التطهير اللازم للمفرخ قبل وأثناء التفريخ ، ودهان مكان السرة بعد الفقس مباشرة بمرهم من مركبات الأيودين ، ولفها برباط لمدة 24 - 48 ساعة.

2 - حدوث أخطاء أثناء التفريخ : Improper incubation
نتيجة للخلل في التهوية والحرارة يحدث خلل في تبادل الغازات (زيادة ثاني أكسيد الكربون ونقص الأكسجين ) بين الجنين والوسط المحيط به داخل البيضة ، أو إدخال عدد كبير من البيض لا يناسب مساحة المفرخ.
ويتم العلاج هنا بإتباع التعليمات الخاصة بالتهوية والحرارة أثناء التفريخ لتفادى ظهور هذه الحالة في أفراد آخرين.

5 - انقلاب فتحة المجمع : prolapsed cloaco

حيث يظهر بروز لجزء أنبوبي لونه أحمر طوله 3 بوصات من المجمع ، والسبب غير معروف ، لكن يرجح أن يكون نتيجة شرب الماء بكثرة ، أو وجود إسهال أو تخمة.

ويتم العلاج بمحاولة إدخال هذا الجزء البارز إلى الداخل ، ثم عمل خياطة عند فتحة المجمع (غرزتين ) لضمان عدم خروج هذا الجزء ثانية مع إزالة (الغرز) بعد 3 - 5 أيام.

المصدر:

  • مجلة شمس الزراعية العدد 45

بقلم :

  • د . زكريا عبد الوهاب حسانين (باحث أول بمعهد بحوث صحة الحيوان)
  • Currently 596/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
214 تصويتات / 5530 مشاهدة

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

18,015,347

الشعاب المرجانية