بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

يعتبر محصول البطاطا من أهم مصادر النشويات ومصدرًا رخيصًا للكربوهيدرات وله أهمية اقتصادية كبيرة لقيمته الغذائية والتصنيعية وهو سابع محصول خضر حاليًا من حيث الأهمية فقد تم تجربة إضافة 15 – 20% من دقيق البطاطا لدقيق الخبز لصناعة الخبز والقيمة الغذائية العالية وكان الخبز الناتج مقبولاً طعمًا وشكلاً ويمكن تطبيق هذا النظام على نطاق واسع لو عملة خطة للتوسع في زراعة بطاطا التصنيع في الأراضي الخفيفة – كما أن عروش البطاطا عالية القيمة الغذائية لاحتوائها على 21% بروتين وتزيد من إنتاج اللبن وترفع نسبة الدهن به كما أنه من أفل علائق تسمين الجمال صيفًا في وقت تنعدم فيه العلائق الخضراء الأساسية مثل البرسيم وتناول 200 جرام بطاطا أفضل بكثير من تناول رغيف من الخبز فهي تحتوي فيتامين أ، جـ وعناصر معدنية عديدة أهمها الكالسيوم والحديد وهي غذاء وقائي للأطفال من البرد والسعال كما جربت خلطة تحوي 56% دقيق بطاطا، 33% دقيق فول صويا، 11% دقيق شعير للوقاية من السرطان وتصلب الشرايين عند الكبار وهي أيضًا مفيدة في تغذية الأطفال من عمر 1 – 3 سنوات.

ولإنتاج محصول بطاطا جيد يلزم التعرف على الآتي:

  1.     البطاطا محصول صيفي يحتاج لدرجات حرارة بين 25 – 30 ُم للنمو الأمثل ويتوقف النمو عند درجة حرارة 38 ْم وتصفر الأوراق وتتساقط عند درجة 10 ْم لذا فهي تزرع خلال شهري مارس وأبريل في الوجه القبلي وقد يمتد إلى يونيو لارتفاع الحرارة هناك حتى سبتمبر وأكتوبر أما في الوجه البحري تزرع خلال أبريل ومايو وفي كلا الحالتين يفضل إتباع دورة زراعية ثنائية أو ثلاثية لزراعة البطاطا.
  2.     تنجح زراعة البطاطا في الأراضي الصفراء الخفيفة جيدة الصرف منخفضة الخصوبة ولا يفضل زراعة البطاطا في الأراضي الخصبة حتى لا يتجه النبات للنمو الخضري.
  3.     تتم الزراعة بالشتلات على خطوط 10 في القصبتين على مسافات 25 سم أو بعقلة طولها 25 سم أيضًا مع دفن 2 – 3 برعم تحت التربة ويكون اتجاه طرف العقلة لأعلى عند الزراعة بالعقل ويفضل نقع العقل قبل الشتل مباشرة في محلول الفيتافاكس ثيرام 1.5 جرام/ لتر ماء لمدة ربع ساعة أو محلول الرايزولكس 2 جرام/ لتر ماء. ويفضل الزراعة في الريشة البحرية أو الغربية في الثلث العلوي من الخط وقد يتم ترقيع بشتلات أو عقل طرفيه مع رية المحاياه عند وجود موت بالشتلات المزروعة ويحتاج الفدان إلى 24 ألف شتلة.
  4.     الري في البطاطا هام جدًا لإيجاد توازن بين المجموع الخضري والجذري فالزراعة تتم في وجود الماء ثم تروى رية ثانية (رية المحاياة) ثم نطول الفترة حتى الرية التالية (15 – 25 يوم) حسب طبيعة التربة (التعويم الصغير) ثم ينتظم الري بعد ذلك على أن يمنع الري قبل التقليع بحوالي شهر لتقليل الرطوبة بالجذور وتحسين ظروف التداول والتخزين.
  5.     تنطيق العرش: وذلك بعد شهر منا لزراعة وعقب كل رية بعد ذلك لضمان عدم ظهور نموات جديدة على السيقان فوق ظهر الخطوط حتى لا تنمو جذور عرضية على حساب المعدل الأساسي تحت التربة.
  6.     يتم مقاومة الحشائش بالعزيق مع الترديم تدريجيًا على النباتات لتصبح في وسط الخط.
  7.     يحتاج فدان البطاطا قبل الزراعة مع الخدمة لـ 20 م3 سماد بلدي قديم كامل التحلل ويفضل الكمبوست في حدود 10 طن/ فدان مضافًا إليه 6 شكاير سوبر فوسفات أحادي 15.5% ثم يتم التسميد بعد شهر من الزراعة ثم الثانية بعد شهر من الأولى بإجمالي 20 وحدة أزوت وقد تزيد إلى 30 وحدة في الأراضي الضعيفة (75 – 100 كيلو نترات نشادر) وكذا 150 – 200 كيلو سلفات بوتاسيوم على دفعتين أيضًا وفي حالة خلط السمادين معًا يفضل أن يكون مصدر الأزوت سلفات النشادر 20.6% والبوتاسيوم أساسي لزيادة المعدل الكلي وصلابة القشرة وتحسين تلوينها في الدرنات ذات القشرة الحمراء.
  8.     يبدأ رفع الجذور من التربة (المحصول) بعد حوالي 120 – 135 يوم من الزراعة في الأصناف المبكرة وفي الأصناف المتأخرة إلى 150 – 165 يوم ويتم إزالة العروش قبل 5 يوم من رفع الجذور الدرنية منا لتربة ويجب رفع الجذور دون تجريح لها ويعطي الفدان من 12 – 18 طن حسب الصنف وميعاد الزراعة ونوعية التربة والمياه. ثم تنقل الجذور الدرنية بعد فرز المكسورة والمشوهة والمعطوبة إلى مراود بعرض 100 سم تقريبًا وارتفاع 75 سم في مكان مظلل لمدة 7 – 15 يومًا لزيادة صلابة القشرة وزيادة بنسبة السكر ويمكن إجراء هذه العملية في أقفاص بلاستيك في غرف خاصة على درجة حرارة من 29 – 31 ْم ورطوبة 90 – 95% لمدة 5 – 7 يوم وبعد ذلك تكون معدة للتسويق سواء محليًا أو للتصدير.
  9.     أصبحت البطاطا من المحاصيل التصديرية الواعدة وتعددت الأذواق فأصبح هناك طلب على البطاطا ذات اللحم البرتقالي بعدما كان مقصورًا على البطاطا ذات اللحم الكريمي وأهم دول التصدير حاليًا إيطاليا وإنجلترا وفرنسا وهولندا وألمانيا واليونان وللبطاطا ميزة خاصة أنها من المحاصيل التي يمكن تصديرها على مدار العام.

المصدر:

  • مجلة شمس العدد 91 يوليو - أغسطس 2008 
  • أ. د/ ناجي محمد أحمد ونس [معهد بحوث البساتين (بحوث الخضر)]
  • Currently 624/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
227 تصويتات / 5950 مشاهدة
نشرت فى 5 إبريل 2009 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

جارى التحميل

عدد زيارات الموقع

15,775,895

الشعاب المرجانية