بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

المصدر: د/يوسف حسين الداودى/ رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي / مجلة شمس/ العدد 40

الآفات الحشرية :

يصاب الفول السوداني بالعديد من الآفات الحشرية المؤثرة على كمية المحصول و نوعية القرون الناتجة ، و بالتالي على صلاحيتها للتصدير، وسوف نتحدث في هذا العدد عن هذه الآفات.

1. دودة ورق القطن:
تؤدى الإصابة بدودة ورق القطن إلى وجود لطع من البيض على الأوراق و تآكل نصل الأوراق نتيجة تغذية اليرقات، و تزداد الإصابة عند وجود حقول قطن مجاورة لحقول الفول السوداني وجو جاف.

وتتم مكافحة الحشرة بجمع لطع البيض الموجودة في الأوراق و التخلص منها وتجنب زراعة حقول الفول السوداني بجوار حقول القطن ، مع استخدام المصايد و الجاذبات الجنسية.

2. حشرات التربة:
تؤدى مهاجمة حشرات التربة كالحفار و الدودة القارضة و الدودة السلكية لقرون الفول السوداني تحت التربة - إلى إحداث العديد من الجروح و الخدوش بها ، مما يساعد على تعفنها و إصابتها بالفطريات المفرزة للسموم (الأفلاتوكسين)، مما يدمر جزءا كبيرا من المحصول، كما يصبح غير صالح للتصدير.

و تتم مكافحة حشرات التربة عن طريق الخدمة الجيدة للتربة قبل الزراعة و تشميسها ، و مكافحة الحشائش ( عوائل ثانوية لهذه الحشرات ) ، و استعمال أسمدة عضوية كاملة التحلل ، و غمر الأراضي الموبوءة بالماء المضاف إليه 20 لتر سولار لمدة يومين ، و استعمال الطعوم السامة ( 1.25 لتر من مبيد مناسب + 25 كجم ردة أو جريش ذرة + كيلو عسل أسود + كمية من المياه تكفى للترطيب ). التي توضع في الأماكن العالية و الحواف قبل الري.

3. حشرات المخازن:
تعتبر خنفساء الفول من الحشرات المخازن الهامة التي تصيب الفول السوداني المقشور و غير المقشور.

تضع الحشرة الأنثى البيض داخل البذور ليفقس و تخرج يرقات لونها من البني إلى البني الداكن، تبدأ في التغذية على محتويات البذرة فور خروجها ، و يمكن تمييز الإصابة بوجود ثقوب على الثمار غير المقشور ، كما يمكن أن تحدث العدوى أثناء التجفيف و بعد التلقيح مباشرة ، و يمكن الوقاية من الإصابة بهذه الآفة بالعمل على نظافة المخازن ، و تجفيف الثمار في أماكن خالية من الحشرات.

إعداد رسائل الفول السوداني للتصدير:

بعد أن تحدثنا عن آفات الفول السوداني المرضية و الحشرية المؤثرة على تصديره و كيفية مكافحتها ، سوف نتعرض لكيفية إعداد رسائل الفول السوداني للتصدير ، و التي تمر بعدة مراحل:

إجراءات ما قبل الحصاد:

  1.  يحب العناية بالعمليات الزراعية المختلفة (حرث و تشميس و تهوية التربة ) و إتباع دورة ثلاثية لتجنب الإصابة بأمراض التربة المتوطنة و النيماتودا التي تسبب جروحا للثمار تؤدى لإصابتها بالأعفان.
  2.  مكافحة الأمراض التي تصيب المجموع الخضري الناتجة عن فطريات الألترناريا و الفيوزايوم و الكلادوسبوريوم و الأسبرجللس ، ذات الصلة الوثيقة بإنتاج السموم الفطرية ( الأفلاتوكسين ).
  3.  مكافحة الآفات الحشرية التي تصيب المجموع الخضري ، و ما تحت التربة تلافيا لإحداث جروح بالثمار ، مما يزيد من فرصة مهاجمتها بالفطريات العفنية و المفرزة للسموم.
  4.  تصويم النباتات قل التلقيح بمدة لا تقل عن أسبوع ؛ لضمان جفاف العرش لتلافى زيادة الرطوبة في الثمار ، مما يعضها للإصابة بمسببات أمراض ما بعد الحصاد المنتجة لمادة الأفلاتوكسين ، خاصة عند عدم إجراء عملية التجفيف بطريقة صحيحة.

إجراءات ما بعد الحصاد:

أ - التجفيف و الفرز:

  1.  تجفيف الثمار بعد فصلها عن العريش على سطح جاف على ألا يزيد سمك طبقة الثمار عن 10 - 15 سم و تقليبها يوميا أثناء النهار ، ثم تغطيتها يوميا أثناء النهار ، ثم تغطيتها بمشمع ليلا (في حالة عدم استخدام المجففات الحرارية).
  2.  يتم فرز و تدرج و تعبئة الثمار في أجولة جديدة تسمح بالتهوية ، و توضع الرسالة في صورة لوطات مرقمة بمحطة التعبئة و الفرز ، تحت إشراف لجان الحجر الزراعي ، التي تقوم بأخذ العينات اللازمة للكشف عن تكوين أو وجود مادة الأفلاتوكسين.
  3.  يتحمل المصدر مسئولية تدوين كافة البيانات الخاصة بالرسالة في سجلات المحطة و هى : ( جهة الإنتاج - المحافظة - المركز - الناحية - القرية - الخوض - اسم المنتج - اسم المصدر - الصنف - تاريخ الزراعة - مصدر التقاوي - وزن الرسالة - نوع العبوة - عدد اللوطات - عدد العبوات / لوط - أرقام اللوطات - نسبة الرطوبة في الحقل - نسبة الرطوبة في العينة - أسماء أعضاء اللجنة - تاريخ أخذ العينة - توقيعات اللجنة.

ب - البيانات الواجب كتابتها على العبوة و هى :
اسم الشركة المصدرة - الصنف - الدرجة - ميناء الشحن - تاريخ الشحن - الرقم الكودي - الشركة المستوردة.

و لن يسمح بتصدير الرسالة التي لا تتضمن البيانات المبينة في ( أ ) ، ( ب ) و التي يتم مراجعتها بواسطة الحجر الزراعي و الهيئة العامة للرقابة على الصادرات و الواردات - قبل إعطاء الشهادة الصحية و الصحة النباتية.

ج - التخزين :

  1.  يفضل التخزين في مخازن مبردة يجب إن تكون المخازن جيدة التهوية و نظيفة ، و ألا تزيد درجة الحرارة بها عن 10 - 15 درجة مئوية : لضمان سلامة المنتج أثناء التخزين ( من المعروف أن درجة الحرارة الملائمة لزيادة نشاط الفطريات المفرزة لمادة الأفلاتوكسين هى من 30 - 35 درجة مئوية و رطوبة نسبية أعلى من 6 % )
  2.  يجب إن تزود المخازن بالمراوح و الشفاطات لضمان خفض درجة الحرارة و تقليل الرطوبة النسبية داخل المخازن.
  3.  يجب تركيب سلك على فتحات المخازن لمنع تسرب الحشرات و القوارض ، و أن تكون الأبواب محكمة و السقف ليس به فتحات لمنع تساقط مياه الأمطار أو دخول القوارض.
  4.  يفضل وضع الأجولة على بالتات خشبية ، حتى لا تتعرض الأجولة السفلى للرطوبة الزائدة ، و يفضل ألا يزيد عدد الأجولة بالرصاص عن 6 - 8 متعارض ( # ) لإعطاء فرصة لعمليات التهوية، و حتى لا ترتفع درجة الحرارة بين الأجولة.

الطرق و النظم المتبعة في الشحن :
يفضل أن يتم الشحن في وسائل جيدة التهوية بعيدا عن الحرارة، و يتوقف ذلك على إمكانيات الشحن بالنسبة لأكثرها ملائمة على النحو التالي:
1- يفضل الشحن في برادات إن وجدت ، مع مراعاة معاينة الحاويات قبل الشحن و تحديد صلاحيتها.
2- يفضل الشحن في عنابر البواخر التي يتوافر ها نظام تهوية جيد ، و هذا يصلح في الكميات الكبيرة و المسافات الطويلة.
3- يفضل الشحن في الحاويات المغلقة ( Box Container )، و هى متوفرة في معظم المواني المصرية، على أن يتم عزل جدار الحاوية من الداخل بمادة عازلة للحرارة، مع مراعاة:

  •  إمكان وضع الكمية المناسبة من ماص الرطوبة (السيلكاجيل).
  •  التأكد من عدم زيادة الرطوبة داخل الحاوية أثناء الرحلة.
  •  أن تكون العبوات المستخدمة من الخيش.
  •  أن يتم تخزين الحاويات في أماكن تحميها من الشكس (جراج المركب Under deck).
  • Currently 713/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
256 تصويتات / 5985 مشاهدة
نشرت فى 18 ديسمبر 2008 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

18,283,006

الشعاب المرجانية