بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

أجريت هذه الدراسة خلال موسمين علي ثمار البلح صنف الزغلول dactylifera L.phoenix))لتقييم تأثير بعض المعاملات الفسيولوجية مثل: البريد المبدئى, التحكم البيولوجي , التغليف بالبولي إيثيلين التخزين علي درجة حرارة منخفضة علي مدي إحتفاظ ثمار البلح الزغلول بصفات جيدة وقدرة تخزينية عالية. قطفت الثمار و جمعت في صناديق من البلاستيك , ثم نقلت إلي معمل بحوث تداول الفاكهة بمعهد بحوث البساتين بالجيزة. ثم أجريت عملية الفرز بإستبعاد الثمار المصابة أو منزوعة الكبسولة أو غير مكتملة النمو أو التلوين وإنتخاب الثمار المتماثلة في الحجم و الوزن و اللون و المحتفظة بالكبسولة.

حيث قسمت عشوائياً إلي ثلاث مجموعات تمهيداً لإجراء المعاملات عليها كما يلي :

أ- التجربة الأولى:

صممت لدراسة تأثير التخزين في الجو الهوائى المعدل على جودة الثمار و ذلك بإستخدام التعبئة في أكياس من البولى إيثيلين منخفض الكثافة أبعادها (20×25سم 30+.2ملليميكرون) كل كيس يحتوى علي 30 ثمرة والأكياس مختلفة في نسبة التثقيب, وأشتملت علي 4 معملات كالتالى :
1.    أكياس بولي إيثيلين بدون تهوية .
2.    أكياس بولي إيثيلين 2% تثقيب .
3.    أكياس بولي إيثيلين 5% تثقيب .
4.    معاملة المقارنة (بدون تغليف).
ثم وضعت الأكياس داخل عبوات كرتونية سعة 3كجم.

ب- التجربة الثانية :

صممت لإختيار تأثير التبريد المبدئى السريع علي بعض صفات الثمار أثناء فترة التخزين المبرد .

و تضمنت أربع معاملات كالتالي :
1.    الغمس في ماء بارد (55م) لمدة ساعة .
2.    الغمس في ماء بارد (55م) لمدة ساعتين .
3.    الغمس في ماء بارد (55م) لمدة ثلاث ساعات .
4.     معاملة المقارنة (بدون تبريد ).
ثم جففت الثمار ووضعت في عبوات كرتونية سعة 3كجم .

 ج – التجربة الثالثة :
صممت إختيار تأثير المعاملة بالمطهر الفطرى الحيوى (البروموت ) علي بعض صفات الثمار أثناء فترة التخزين المبرد , وتضمنت 4 معاملات كالتالي :
1.     الغمس في محلول البروموت (مطهر حيوى ) بتركيز 1000 جزء في المليون لمدة دقيقتين .
2.    الغمس في محلول البروموت (مطهر حيوى ) بتركيز 2000 جزء في المليون لمدة دقيقتين.
3.    الغمس في محلول البروموت (مطهر حيوى ) بتركيز 4000 جزء في المليون لمدة دقيقتين .
4.    معاملة المقارنة ( بدون غمس في محلول البروموت ).
و وضعت الثمار بعد تجفيفها في عبوات كرتونية سعة 3كجم .

ثم خزنت ثمار البلح التي سبق معاملتها بمعاملات ما بعد  الجمع علي درجتي  حرارة هي صفر, 55م و رطوبة نسبية 90% لمدة 4 أسابيع . و أخذت عينة عشوائية من الثمار بإنتظام كل اسبوع لتقدير الصفات الطبيعية و الكيميائية بها . و أستمرت الثمار في التخزين المبرد طالما كانت مقبولة الطعم و مناسبة للإستهلاك اللآدمي و لم تصل نسبة الثمار الغير قابلة للتسويق فيها إلي 50% .

تم تجميع البيانات و تحليلها إحصائياً كتجربة عاملية كاملة العشوائية وتمت المقارنة بين المتوسطات بإستخدام مقياس أقل فرق معنوي ((L.S.D علي مستوى معنوية 5% .

و قد أجريت هذه الدراسة بهدف :

تحديد أفضل الطرق و المعاملات التي تزيد من عمر الثمار تحت ظروف التخزين المختلفة مع المحافظة علي خواصها الطبيعية و الكيميائية لتفادي الثمن البخس للمنتج خلال فترة ما بعد الحصاد .

و يمكن تلخيص أهم نتائج هذه الدراسة كما يلي :

أ‌- التجربة الأولي (الجو الهوائى المعدل):

1- تأثير الجو الهوائى المعدل علي الصفات الطبيعية للثمار:

1-1 الفقد في الوزن الطازج :
زاد معدل الفقد في وزن الثمار تدريجياً بتقديم فترة التخزين المبرد , و حققت ثمار البلح المغلفة بالبولي إيثيلين بدون تثقيب و المخزن علي صفر5م  أقل معدل في نقص الوزن الطازج أثناء فترة التخزين المبرد (.54و .16%) في كلا الموسمين ,في حين أن ثمار المقارنة و المخزنة علي 55م سجلت أعلي معدل في نقص الوزن الطازج (5.56و5.72%) في كلا الموسمين .

1-2    نسبة الثمار التالفة:
كانت أقل نسبة ثمار تالفة  في حالة التخزين علي درجة الصفر المئوى و تفوقت الثمار المخزنة في أكياس من البولي إيثيلين عند مستوى تثقيب 5% في الموسم الأول (22.5%) . و الثمار المخزنة في أكياس بولي إيثيلين بدون تثقيب في الموسم الثاني (15%) في تقليل نسبة الثمار التالفة عن باقي المعاملات.

1-3    درجة لمعان الثمار:
قلت درجة لمعان سطح  الثمار بالتقدم في فترة التخزين المبرد . و كانت أعلي درجة لمعان لسطح الثمار (21.23و21.91) بعد 4 أسابيع من التخزين للثمار المخزنة في أكياس من البولي إيثيلين بنسبة تثقيب 2% و المخزنة 55م في كلا الموسمين في حين سجلت ثمار المقارنة المخزنة علي صفر5م (20.53) في الموسم الأول و المخزنة علي 55م (20.35) في الموسم الثاني أقل درجة لمعان لسطح الثمار.

2- تأثير الجو الهوائي المعدل علي الصفات الكيميائية :

 2-1 نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية:
تزايدت نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية في عصر الثمار بتقدم فترة التخزين المبرد . و هناك فروق معنوية بين درجتي حرارة التخزين و بين معاملات و بعضها.

و بعد 4 أسابيع من التخزين أعطت معاملة ثمار المقارنة و المخزنة علي صفر5م أعلي نسبة مواد صلبة ذائبة في العصير (19.3%و18.9%), بينما سجلت أقل نسبة للمواد الصلبة الذائبة في الثمار المغلفة في أكياس بولي إيثيلين  بدون تثقيب (17.3و18.2)و2% تثقيب (17.8و18.2) و الخزنة علي صفر5م في كلا الموسمين.

2-2 النسبة المئوية لحموضة عصير الثمار:
تحصل علي أعلي نسبة حموضة في نهاية فترة التخزين من معاملة الثمار عند مستوى تثقيب 5%(0.121%),2%(0.121) و المخزنة علي 55م في الموسم الأول كما أعطت معاملة الثمار عند مستوى تثقيب 5% و المخزنة علي  55م في الموسم الثاني (0.098%).

2-3 النسبة المئوية للمواد التانينية:
توجد إختلافات معنوية بين درجتي حرارة التخزين حيث أن الثمار المخزنة علي55م كان محتواها من المواد التانينية أقل من الثمار المخزنة علي  صفر5م . بينما لا توجد إختلافات معنوية بين المعاملات و بعضها و أقل نسبة للمواد التانينية تحصل عليها من الثمار المخزنة عند مستوي تثقيب 5%(0.64%),2%(0.63%) و المخزنة علي 55م في الموسم الأول الثاني علي الترتيب.

ب‌- التجربة الثانية (التبريد المبدئي):

1-    تأثير التبريد المبدئى علي الصفات الطبيعية للثمار:

1-1    الفقد في الوزن الطازج:
زاد معدل الفقد في وزن ثمار البلح تدريجياً بالتقدم في فترة التخزين المبرد و حققت الثمار المعاملة بالتبريد المبدئى لمدة ساعتين و المخزنة علي صفر5م أقل  معدل في نقص الوزن الطازج أثناء فترة التخزين المبرد في الموسم الأول (4.17%) في حين أن الثمار المعاملة بالتبريد المبدئى لمدة 3 ساعات و المخزنة علي   55م في الموسم الثاني أعطت أعلي معدل لفقد الوزن الطازج (7.44%).

1-2    نسبة الثمار التالفة:
وجدت إختلافات معنوية بين درجتي حرارة التخزين فالثمار المخزنة علي صفر5م  أقل في نسبة التلف من الثمار المخزنة علي 55م و أقل نسبة تلف تحصل عليها من معاملة الثمار بالتبريد المبدئى لمدة ساعتين و المخزنة علي 55م في الموسم الأول (29.76%) و الثمار المعاملة بالتبريد المبدئى لمدة ساعتين و المخزنة علي55م  في الموسم الثاني .

3-1   درجة لمعان الثمار :
تتناقص درجة لمعان الثمار بالتقدم في فترة التخزين المبرد . و أعطت جميع المعاملات درجة لمعان أعلي من ثمار المقارنة (غير المعاملة) و كانت الثمار المخزنة علي صفر5م لها درجة لمعان أعلي من تلك المخزنة علي 55م . و بعد 4 أسابيع من التخزين المبرد وجد أن أعلي نسبة لمعان تحصل عليها الثمار المعاملة بالتبريد المبدئى لمدة ساعة و المخزنة علي 55م(21.16) في الموسم الأول و المخزنة علي صفر5م (21.91) في الموسم الثاني.

2- تأثير التبريد علي الصفات الكيميائية للثمار:

2-1 نسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية:
تزايدت نسبة المواد الصلبة الذائبة في عصير الثمار بالتقدم في فترة التخزين المبرد ولا توجد فروق معنوية بين درجتي حرارة التخزين.

و بعد 4 أسابيع من التخزين أعطت معاملة المقارنة المخزنة علي55م أعلي نسبة للمواد الصلبة الذائبة (19.3%) في الموم الأول في حين كانت أقل نسبة للمواد  الصلبة الذائبة في الثمار المعاملة بالتبريد المبدئي لمدة ساعتين المخزنة علي صفر5م في الموسم الأول (18.6%) و العاملة بالتبريد المبدئى لمدة ساعة و المخزنة علي صفر5م في الموسم الثاني (18.1%).

2-2 النسبة المئوية لحموضة عصير الثمار :
تتنلقص حموضة عصير الثمار بالتقدم في فترة التخزين المبرد. ولا يوجد إختلاف معنوي بين درجتي حرارة التخزين ولا بين المعاملات و بعضها البعض.

وبعد 4 أسابيع من التخزين المبرد وجد أن أعلي نسبة لحموضة عصير الثمار كانت لثمار معاملة المقارنة و المخزنة علي صفر5م في الموسم الأول (0.104%) و الثمار المعاملة بالتبريد المبدئى لمدة3 ساعات و المخزنة علي 55م  في الموسم الثاني (0.098%).

2-3 النسبة المئوية للمواد التانينية :
لا توجد إختلافات معنوية بين المعاملات و بعضها البعض و هناك ‘ختلاف معنوى بين درجتي حرارة التخزين فالثمار المخزنة علي 55م سجلت قيماً أقل للمواد التانينية عن تلك المخزنة علي  صفر5م . وبعد 4 أسابيع من التخزين المبرد وجد أن معاملة المقارنة المخزنة علي صفر5م أعطت أعلي محتوي للمواد التانينية (0.86%)  بينما الثمار المخزنة علي 55م و المعاملة بالتبريد المبدئى لمدة ساعتين في الموسم الأول (0.60%) و المعاملة لمدة 3 ساعات في الموسم الثاني (0.66%) أعطت أقل محتوي للتانينيات .

ج- التجربة الثالثة (المادة الحيوية –البروموت):

1-    تأثير المادة الحيوية علي الصفات الطبيعية للثمار :

1-1    الفقد في الوزن الطازج:
زاد معدل الفقد في وزن ثمار البلح تدريجياً بالتقدم في فترة التخزين المبرد وحققت الثمار المعملة بالبروموت بتركيز 4000 جزء في المليون في الموسم الأول و معاملة المقارنة في الموسم الثاني و المخزنة علي صفر5م أقل معدل في فقد الوزن أثناء التخزين (4.10و5.64%).

1-2    نسبة الثمار التالفة:
بعد 4 أسابيع من التخزين وجد أن أقل نسبة للثمار التالفة تحصل عليها من الثمار المعالجة بالبروموت بتركيز 1000جزء في المليون و المخزنة علي55م  في الموسم الأول (31.61%) و الثمار المعاملة بالبروموت بتركيز 2000 جزء في المليون و المخزنة علي صفر5م في الموسم الثاني (21.00%).

3 -1    درجة لمعان الثمار :
جميع المعاملات أعطت قيم لمعان للثمار أعلي من ثمار المقارنة .
و بعد 4 أسابيع من التخزين المبرد وجد أن أعلي درجة لمعانتحصل عليها من الثمار المعاملة بالبروموت بتركيز2000 جزء في المليون و المخزنة علي صفر5م (21.71) في الموسم الثاني بينما سجلت ثمار المقارنة المخزنة علي صفر5م أقل درجة لمعان لسطح الثمار (20.53) في الموسم الأول .

2 - تأثيرالمادة الحيوية (البروموت ) علي الصفات الكيميائية للثمار :

2-1    نسبة الماد الصلبة الذائبة الكلية :
تزايدت النسبة المئوية للمواد الصلبة الذائبة الكلية بالتقدم في فترة التخزين المبرد.

بعد 4 أسابيع من التخزين المبرد وجد أن أعلي قيمة لنسبة المواد الصلبة الذائبة الكلية سجلت مع ثمار المقارنة و المخزنة علي 55م في الموسم الأول (19.30%) بينما أقل قيم سجلت مع ثمار المقارنة و المخزنة علي صفر5م في الموسم الول (18.6%) و الثمار المعاملة بالبروموت بتركيز 2000 جزء في المليون و المخزنة علي صفر5م في الموسم الثاني (18.10%).

2-2 النسبة المئوية لحموضة عصير الثمار :
تتناقص النسبة المئوية للحموضة في عصير الثمار بالتقدم في فترة التخزين المبرد ولا توجد إختلافات معنوية بين درجتي حرارة التخزين .

بعد 4 اسابيع من التخزين المبرد لثمار المقارنة المخزنة علي صفر5م سجلن أعلي قيمة حموضة لعصير الثمار في الموسم الأول(0.104%).

2-3 النسبة المئوية للماد التانينية:

يوجد إختلاف معنوى بين درجتي حرارة التخزين فالثمار المخزنة علي 55م سجلت قيماً أقل للمواد التانينية عن تلك المخزنة علي صفر5م .
 
و بعد 4 أسابيع من التخزين المبرد للثمار وجد أن معاملة المقارنة المخزنة علي صفر5م في الموسم الأول أعطت أعلي نسبة للمواد التانينية (0.86%) بينما معاملة الثمار بالبروموت بتركيز 4000 جزء في المليون و المخزنة علي55م   في الموسم الأول أعطت أقل قيمة للمحتويات التانينية (0.62%).

تقييم جودة الثمار بالنسبة لطرق التخزين المختلفة :

في جميع المعاملات :التغليف بأكياس من البولي إيثيلين (صفر ,5.2%تثقيب) , التبريد المبدئى لمدة (3,2,1 ساعات ) المعاملة بمادة البروموت بتركيز (1000-2000-4000 جزء في المليون ) كان هناك فقد مستمر في درجة الجودة لثمار البلح الزغلول مع التقدم في فترة التخزين .

كانت درجة الجودة لتجربة التغليف في أكياس من البولي إيثيلين (صفر,2-5%تثقيب ),(24.5-22.5-21.7 درجة),(24.4-22.3-21.0 درجة) وذلك للمخزنة علي صفر , 55م علي الترتيب .

بينما درجة الجودة للتبريد المبدئى لمدة (1-2-3ساعات ) هي (18.3-19.9-17.6درجة),(17.4-19.1-17.4 درجة ) و ذلك للمخزنة علي صفر , 55م علي الترتيب .

و سجلت درجة الجودة للبروموت بتركيز (1000-2000-4000جزء من المليون )هي (17.7-18.8-18.0درجة), (16.4-17.5-15.7درجة) وذلك للمخزنة علي صفر , 55م علي الترتيب

وفي حالة ثمار المقارنة كانت درجة الجودة (18.6-16.9درجة)وذلك للثمار المخزنة علي صفر , 55م علي الترتيب .

و من ناحية أخري كان التقييم النهائى لتجربة التغليف في أكياس من البولي إيثيلين (صفر –2-5%تثقيب ) هو (/ 3.3-92.1-90.7 درجة) ,(83.2-69.4-75.0 درجة) و ذلك للمخزنة علي صفر, 55م علي الترتيب .
 
و التقييم النهائى للتبريد المبدئى هو (69.5-75.8-76.4 درجة), (77.2-38.0-79.1 درجة ) و ذلك للثمار المعاملة بالتبريد المبدئى لمدة (1-2-3 ساعات ) و المخزنة علي صفر , 55م علي الترتيب.

و التقييم النهائى للبروموت هو (66.1- 77.0-66.1 درجة ) (76.88-69.9-9.7 درجة) و ذلك للثمار المعاملة بالبروموت بتركيز  (1000-2000-4000 جزء من المليون ) و المخزنة علي صفر , 55م علي الترتيب.

والتقييم النهائى لثمار المقارنة (71.9-76.1 درجة ) و ذلك للمخزنة علي صفر , 55م علي الترتيب.

التقييم العام لطرق التخزين المختلفة :

أثبت التقييم العام لطرق التخزين المختلفة لثمار البلح الزغلول أن الثمار التي حازت على درجة تقييم ممتازة سجلت في المعاملات التالية: التخزين في أكياس من البولي إيثيلين بدون تثقيب والمخزنة علي صفر5م والتخزين في أكياس من البولي إيثيلين (2% تثقيب ) والمخزنة على صفر5م, التخزين في أكياس من البولي إيثيلين (5% تثقيب) والمخزنة على صفر5م والتبريد المبدئى لمدة ساعتين والمخزنة علي 55م, والتخزين في أكياس من البولي إيثيلينبدون تثقيب والمخزنة علي 55م هي الأكثر إمتيازاً حيث حصلت على (93.9-92.1-90.7-83.5-83.2%) على الترتيب.

بينما التي حازت على درجة تقييم جيدة جداً فقد سجلت في المعاملات التالية:

التبريد المبدئي لمدة 3 ساعات والمخزنة على 55م, والتبريد المبدئي لمدة ساعة والمخزنة على 55م, ومعاملة البروموت بتركيز 2000 جزء في المليون على صفر5م, ومعاملة البروموت بتركيز 1000 جزء في المليون والمخزنة علي 55م, والتبريد المبدئي لمدة ساعتين والمخزنة على صفر5م, والتخزين في أكياس من البولي إيثيلين (5% تثقيب) والمخزنة على 55م و معاملة المقارنة المخزنة على درجة الصفر المئوى فقد حصلت على (79.1-77.2-77.0-76.8-75.8-75.0-71.9%) على الترتيب.

وكانت الثمار التي حصلت على درجة تقييم جيدة فقد سجلت في المعاملات التالية معاملة البروموت بتركيز 2000 جزء في المليون والمخزنة على 55م, والتبريد المبدئى لمدة ساعة والمخزنة علي صفر5م, والتخزين في أكياس من البولي إيثيلين (2% تثقيب ) والمخزنة على 55م, والتبريد المبدئى لمدة 3 ساعات والمخزنة على صفر5م, ومعاملة المقارنة المخزنة على 55م حيث حصلت على (69.9-69.5-67.4-67.1%) على الترتيب.

بينما كانت أقل المعاملات من حيث التقييم العام هي:

معاملة البروموت بتركيز 1000 جزء في المليون والمخزنة على صفر5م, ومعاملة البروموت بتركيز 4000 جزء في المليون والمخزنة على 55م حيث حصلت على (66.1-66.1-59.7%) على الترتيب.

الخلاصة

بمقارنة جميع المعاملات من حيث التكلفة الإقتصادية والصفات الطبيعية والكيميائية للثمار, تفوقت الثمار المعبأة في أكياس من البولي إيثيلين بجميع درجات التهوية (التثقيب) والمخزنة على مختلف درجات الحرارة على كافة معاملات التبريد المبدئي وكذلك الثمار المعاملة بالبروموت.

في حالة التعبئة في أكياس من البولي إيثيلين تفوقت الثمار المعبأة في أكياس غير مثقبة والمخزنة على درجة الصفر المئوي على كافة المعاملات الأخرى (93.9%) من حيث التقييم العام.

في حالة تبريد الثمار مبدئياً قبل تخزينها سجلت الثمار المبردة مبدئياً لمدة ثلاث ساعات والمخزنة على درجة 5 درجة مئوية تفوقا ملحوظاً (79.1%) من حيث التقييم العام على كافة معاملات التبريد المبدئي الأخرى .

المصدر:

  •   د/ محمد أحمد عبد الباسط - معهد بحوث البساتين
  • Currently 515/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
196 تصويتات / 3986 مشاهدة

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

21,832,554

الشعاب المرجانية