بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

نظراً لأرتفاع تكاليف زراعة القصب، فإنه يكون من المفيد زيادة عدد الخلف للحد الذى لا يضر بالعائد. وقد وجد أن الدورة الخماسية أفضل الدورات حيث يتم زراعة القصب غرس, خلفه أولى, خلفه ثانيه, خلفه ثالثه ثم محصول صيفى من المحاصيل المنتشرة بالمنطقة مثل (السمسم, فول سودانى, ذره صيفى, فول صويا) و على سبيل المثال إذا كان دائرة مصنع تحتاج إلى مساحة قصب 60 آلف فدان فإنه يلزم مساحة قدرها (605/4 ) 75 آلف فدان لتنفيذ الدورة الخماسية. وإتباع دوره زراعية فى كل منطقه يساعد على توحيد الأعمار فى كل حوض على الأقل مما يسهل من عمليات الخدمة المختلفة والحصول على محصول متساوى فى صفات النضج مما يُسهم فى زيادة الناتج من السكر والمحصول وسهولة تنظيم عمليات التوريد. وينبغى عدم زيادة عدد الخلف عن الخلفة الثالثة إلا فى ظروف خاصة حيث أن زيادة عدد الخلف يؤدى إلى ضعف المحصول الناتج وتدهور صفاته ولا يغطى العائد منه تكاليف الإنتاج. ونظراً لأن محصول القصب من المحاصيل المجهدة للتربة فينبغى مراعاة أن يسبقه فى الزراعة محصول بقولى أو زراعته عقب بور.

  • Currently 26/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
11 تصويتات / 1126 مشاهدة
نشرت فى 15 ديسمبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

24,295,898

الشعاب المرجانية