بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

التربة المناسبة:

أفضل الأراضى لزراعة الكمثرى هى الأراضى الطينية إلى الخفيفة الغنية بالعناصر الغذائية والجيدة الصرف وتجود أشجار الكمثرى أيضا فى الأراضى الطينية الثقيلة الجيدة الصرف ،ومع أن أشجار الكمثرى يمكن زراعتها فى أنواع عديدة من الأراضى إلا أنه يجب عدم زراعتها فى الأراضى الرديئة الصرف والكمثرى من أشجار الفاكهة التى توافق أشجارها التربة ذات التأثير الحمضى عن التربة ذات التأثير القلوى حبث تؤثر الأخيرة تأثيرا سيئا على نمو الأشجار وأنها تعوق امتصاص الكثير من العناصر الغذائية والتى اهمها الحديد والفوسفور.

كما تنجح زراعة الكمثرى فى الأراضى الصفراء والرملية الغير ملحية والتى لا تحتوى على نسبة عالية من الطفلة أو كربونات الكالسيوم أو الأراضى شديدة التماسك التى تحتوى على نسبة عالية من التربة الزلطية التى تكون طبقات صماء أسفل أو فى منطقة انتشار الجذور التى تمنع نفاذ الماء وتؤدى إلى رتفاع مستوى الماء الأرضى فى منطقة انتشار الجذور مما يسبب أضرار كبيرة للأشجار.

ويفضل ألا تزيد ملوحة التربة عن 1.6ملليموزأى فى حدود 1000جزء فى المليون حيث كلما زادت نسبة الملوحة يقل المحصول.

زراعة الأشجار فى الأراضى المستديمة

أ- ميعاد الزراعة:

تزرع الكمثرى فى الأراضى المستديمة فى الشتاء خلال الفترة من يناير حتى منتصف شهر مارس وعندما تكون الشتلات فى وقت السكون وتكون قد تساقطت أوراقها تماما.

وتنقل الشتلات عارية الجذور (ملشا) من المشتل. ويجب المحافظة على حيوية الشتلات وعدم جفافها فى الفترة من وقت تقليعها من المشتل حتى زراعتها فى الأرض المستديمة.

ب- مسافات الزراعة:

تختلف مسافات الزراعة حسب نوع التربة والأصول المطعوم عليها وطرق الخدمة بالمزرعة .وتزرع أشجار الكمثرى عادة على مسافة 5×5متر أو 4×6 وذلك لتسهيل عمليات الخدمة ومقاومة الآفات ويحتاج الفدان إلى حوالى 168-175 شتلة.

ج- إعداد الأرض للزراعة:

  1. يفضل زراعة مصدات الرياح فى المناطق المكشوفة قبل زراعة البستان بوقت كاف.
  2. يتم تخطيط الأرض على مسافات الزراعة المناسبة وتحديد أماكن الجور وعمل شبكة الرى ويفضل فى حالة الرى بالتنقيط أن يتم تركيب 2خرطوم على جانبى الأشجار منذ بداية الزراعة ويركب عدد 2نقاط على كل جانب يتصرف 4لتر/ساعة على مسافة 50سم بين النقاط والآخر وتزداد بالتدريج بعد ذلك حسب حالة وعمر الأشجار حتى تكون على امتداد طول الخط كله.
  3. يفضل تشغيل الرى قبل حفر الجور بحوالى 2-3أيام ولمدة 5-8ساعات يوميا لغسيل الأملاح التى يمكن أن توجد بالأرض ولتسهيل عملية الحفر.
  4. يتم حفر الجور بمقاسات 80×80×80سم على الأقل وفى الزراعة التى على مسافات ضيقة 4متر بين الشتلة والأخرى ويفضل عمل خنادق على طول خط الزراعة.
  5. يتم إضافة 2-4مقاطف سماد عضوى قديم متحلل أو كمبوست من المخلفات النباتية لضمان خلوه من بذور الحشائش أو المسببات المرضية.
  6. يضاف لكل جورة من 1-1.5كجم من مخلوط السوبر فوسفات وسلفات النشادر وسلفات البوتاسيوم والكبريت الزراعى بنسبة 2:1:1:5 .
  7. يقلب جيدا السماد العضوى مع الكيماوى مع ناتج حفر الجور خارج الجورة ثم يضاف إلى الجورة مع ترك الجزء العلوى من الجورة رمل ناتج الحفر ليتم زراعة الشتلة به.
  8. يتم تشغيل مياه الرى لمدة حوالى 10 ساعات قبل الزراعة وبذلك تكون الجور جاهزة للزراعة.

د- الزراعة:

1- تجهيز الشتلة للزراعة:
أ- تقليم جذور الشتلات المكسورة أو الطويلة بواسطة مقص التقليم وذلك بإزالة الجزء الأخير من الجذور.

ب- يظهر المجموع الجذرى بعد تقليمه بغمسه فى محلول مطهر فطرى مثل البنليت أو الريزولكس أو الفيتافاكس بمعدل3جم/لتر قبل الزراعة.

2- الزراعة:
أ- تزرع الشتلات فى الجور المعدة لذلك مع مراعاة الآتى:

  1. أن تكون منطقة التطعيم فى الاتجاه البحرى الغربى حتى لا ينفصل الطعم عن الأصل بفعل الرياح .
  2. ألا يتم دفن منطقة التطعيم وتكون على ارتفاع 10-15سم على الاقل من سطح الارض أو نفس الارتفاع التى كانت عليه بالمشتل.
  3. كبس التربة جيدا حول المجموع الجذرى حتى لا يتم تهويته ويؤدى إلى جفاف الشتلة.
  4. يتم قرط الشتلة على ارتفاع 60-70سم من سطح التربة مع دهان مكان القص بعجينة بوردو أو الرش بأكسى كلور النحاس.
  5. دهان جذع الشتلة أسفل منطقة التطعيم بعجينة بوردو.

ب- تروى الشتلات بعد الزراعة مباشرة لتوفير الرطوبة حول المجموع الجذرى وملأ الفراغات الموجودة حتى لا تتعرض الشتلات للجفاف.

  • Currently 41/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
14 تصويتات / 1096 مشاهدة
نشرت فى 11 ديسمبر 2005 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

21,628,329

الشعاب المرجانية