بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

مرض البياض الدقيقى

مرض البياض الدقيقى هذا المرض يصيب البسلة سواء العادية أو السكرية التى تزرع بغرض التصدير والإصابة تكون شديدة ومؤثرة إذا توافرت الظروف التى تؤدى إلى إنتشارها .

أهمية المرض

يصيب المرض النباتات وفى بعض الظروف تكون الإصابة بصورة وبائية .. ويسبب موتاً للمجموع الخضرى وجفاف النباتات وينتج عن ذلك خسارة تقدر بأكثر من 65 % فى بعض الأحيان .

الأعراض

تظهر أعراض الإصابة على صورة نمو فطرى أبيض ضارب إلى الرمادى فى مناطق محددة على السطح السفلى للورقة سرعان ماتزداد هذه البقع فى المساحة لتتصل ببعضها وتغطى سطح الورقة كلها ويعقب ذلك إصفرار الأوراق وتحللها .

تظهر الأجسام الثمرية للفطر كنقط سوداء صغيرة على الأنسجة المصابة ويرسل الفطر ممصاته إلى خلايا البشرة لإمتصاص الغذاء بينما بنتج ميسليوم سطحى أثناد نموه فى سلاسل عبارة عن جراثيم كونيدية مع تقدم المرض تصاب السوق والقرون وتموت النباتات وتؤدى إصابة القرون إلى تلون البذور بلون رمادى أو بنى وتظهر بقع بنية مبعثرة على الثمار .

الظروف الملائمة

  • يناسب الإصابة الجو الدافئ والحرارة المرتفعة نهارا لفترة طويلة مع إنخفاضها ليلاً إلى القدر الذى يسمح بتكثيف الندى على النباتات صباحاً .
  • درجات الرطوبة المرتفعة .

طرق إنتشار المرض

  • الرياح التى تحمل الجراثيم الكونيدية والجراثيم الأسكية بعد خروجها من الأكياس الأسكية .
  • ينتقل المرض من القرون المصابة إلى البذور والتى يمكن أن تكون مصدراً للعدوى عند زراعتها .

المقاومـة

المقاومة الزراعية و تشمل :-

  • زراعة أصناف مقاومة .
  • يراعى دفن بقايا النباتات فى التربة سريعاً بعد الحصاد للتخلص من جراثيم الفطر وتقليل الإصابة فى الموسم التالى .
  • يفيد إتباع دورة زراعية فى الحد من الإصابة .
  • يساعد الرى بالرش على تقليل إنتشار المرض وذلك لأن الماء يقلل من تكوين الجراثيم .

المقاومة الكيماوية و تشمل :

  • يتم الرش الوقائى بأحد المبيدات التالية مرة كل 15 يوم .
  • الكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .
  • الكارثين السائل بمعدل 50 سم3 / 100 لتر ماء .

وفى حالة ظهور الإصابة يمكن الرش بالمبيدات التالية تبادلياً مرة كل 10 - 15 يوم على حسب شدة الإصابة والظروف المحيطة بالنبات :

  1. بايفيدان مورستان بمعدل 100 سم3 / 100 لتر ماء .
  2. الروبيجان بمعدل 100 سم3 / 100 لتر ماء .
  3. الكبريت الميكرونى بمعدل 250جم / 100 لتر ماء .

مرض البياض الزغبى

مرض البياض الزغبى يصيب هذا المرض البسلة أساسأ وقد يصيب الفاصوليا واللوبيا ولكن بدرجة غير إقتصادية وإذا أصيبت البسلة فإنه يسبب خطورة خاصة فى بعض المحافظات مثل الدقهلية والشرقية وكفر الشيخ .

الأعراض

بقع صفراء باهتة على السطح العلوى للأوراق يقابلها على السطح السفلى نمو زغبى أبيض اللون فى المبدأ ثم يتحول بعد ذلك إلى اللون البنفسجى الخفيف أو المسود عبارة عن الحوامل الجرثومية للفطر المسبب للمرض خارجة من الثغور أما القرون فيشاهد الزغب على مواضع الإصابة والتى يتحول لونها بتقدم الإصابة إلى اللون البنى ثم تجف وتموت وإذا أصيبت السوق الصغيرة فإن ذلك يؤدى إلى موت النباتات .

طرق إنتشار الإصابة

  • المخلفات النباتية المصابة .
  • البذور الموجودة داخل القرون المصابة يمكن أن تحمل المرض .

الظروف المواتية لإنتشار المرض

  • درجات حرارة منخفضة نهار دافئ نوعاً .
  • وجود الضباب والندى الغزير .
  • الرياح .
  • مياه الأمطار .
  • أحياناً بواسطة الأيدى أو الحشرات .
  • وجود الرطوبة الجوية المرتفعة .

المقاومـة

المقاومة الزراعية :

  • حرق المخلفات النباتية المصابة بعيداً عن الحقل .
  • إتباع دورة زراعية .
  • عدم زراعة بذور من نباتات مصابة .
  • تنقية الأرض من الحشائش أولا بأول حتى لاتكون مصدراً للإصابة
  • مراعاة مسافات الزراعة  توفير التهوية بين النباتات .
  • الرى المنتظم وتوازن التسميد الازوتى ، الفوسفور ، البوتاسى وكذلك مراعاة مواعيد الزراعة .

المقاومة الكيماوية :

  • الرش الوقائى بأحد المبيدات التالية مرة كل 15 يوم بعد الزراعة بحوالى 30 - 45 يوم خاصة فى الزراعات المتأخرة أو فى المناطق التى تكثر فيها سقوط الأمطار :

أ- أوكسى كلوروالنحاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

ب- جالين نحاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

جـ- مانكوبر بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

  • عند ظهور الإصابة يجب الرش بالمبيدات التالية تبادليا مرة كل 10 - 15 يوم على حسب شدة الإصابة :

أ- الريدوميل بلاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

ب- أو البريفكيور N بمعدل 250 سم3/100 لتر ماء .

ج - أوكسى كلورو النحاس بمعدل 250 جم/100 لتر ماء .

5- مرض صدأ البسلة

صدأ البسلة على أجزاء مختلفة من النبات أصبح من الأمراض الخطيرة على زراعات البسلة سواء العادية أو السكرية وتزداد الإصابة فى حالة زراعة البسلة فى الأراضى الجديدة حيث الرى بالرش .

أهمية المرض

ينتج عن الإصابة موت المجموع الخضرى - إحتراق الأوراق - خاصة فى حالة الإصابة الشديدة وبالتالى تشوه القرون ويقل المحصول بدرجة قد تصل إلى أكثر من 30 - 50 خاصة إذا توافرت الظروف الملائمة لإنتشار المرض .

الأعـراض

تظهر على الأوراق بثرات صغيرة بيضاء اللون ومرتفعة نوعاً عن البشرة ثم تنفجر بعد ذلك وتصبح مستديرة ولونها بنى محمر وتحتوى على عدد كبير من الجراثيم اليوريدية ثم تتحول هذه البثرات إلى اللون الأسود فى نهاية الموسم لتكون الجراثيم التيليتية البنية الداكنة اللون عند إشتداد الإصابة تذبل النباتات وتحترق الأوراق .

طرق إنتشار المرض

أ- الجراثيم البازيدية التى تتكون عند إنبات الجراثيم التيليتية ( الساكنة ) فى أوائل الربيع .

ب- ينتقل المرض بواسطة الرياح .

جـ- تزداد الإصابة أثناء موسم النمو بواسطة الجراثيم اليوريدية التى تنتقل بواسطة الرياح أيضاً .

الظروف الملائمة لإنتشار المرض

أ- درجات حرارة منخفضة من 18 - 25 ْم .

ب- درجات رطوبة مرتفعة .

المقاومـة

أ- المقاومة الزراعية و تشمل :-

  • زراعة أصناف مقاومة .
  • التبكير فى الزراعة .
  • التوازن فى التسميد النيتروجينى ، الفوسفورى ، البوتاسى (عدم المغالاة فى التسميد النيتروجينى) .
  • الإعتدال فى الرى .
  • إزالة المخلفات النباتية المصابة والتخلص منها بعيداً عن الحقل .

ب- المقاومة الكيماوية

  • بعد الزراعة بحوالى 30 - 45 يوم خاصة فى حالة الزراعة المتأخرة يتم الرش بإستعمال المبيدين التاليين تبادليا مرة كل 15 يوم .
  • الكبريت الميكرونى بمعدل 250 جم/100 لتر ماء.
  • مانكوبر 250 جم/100 لتر ماء .

وتفيد هذه العائلة فى الوقاية من الصدأ وكذلك وكذلك البياض الزغبى الذى ذكر فيما سبق .

  • Currently 64/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
22 تصويتات / 1562 مشاهدة
نشرت فى 3 يناير 2006 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

20,137,971

الشعاب المرجانية