بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

من الأشجار الخشبية المعمرة متساقطة الأوراق وتصل لإرتفاعات كبيرة وتنمو أشجار البيكان نموا قائماً أو منتشرا على حسب الصنف . صورة النورة المذكرة والنورة المؤنثة

الورقة :
يشية مركبة بها مادة راتنجية والعرق الوسطى للوريقة يقسم النصل إلى قسمين غير متساويين .

الأزهار :
وحيدة الجنس وحيدة المسكنMonoceious وتظهر الأزهار المذكرة فى نورات على جانبى الأفرع أما المؤنثة فتوجد فى نورات صغيرة على أطراف النموات الحديثة النامية فى الربيع .

طبيعة تكوين البراعم :

يتكون البرعم المركب فى البيكان من ثلاثة براعم وتحمل على أفرع عمر سنة ، البرعم الوسطى يعطى عند نموه فرع خضرى ويحمل فى نهايته نورة زهرية مؤنثة أو قد يظل خضرى فقط ، أما البرعمان الجانبيان فهى براعم زهرية مذكرة والبرعم الزهرى المذكر به ثلاث قمم نامية أو أكثر تحاط كل واحدة بحريشفة ثم يحاط البرعم بأكمله بحرشفة كبيرة لذلك عند التفتح يعطى نورات زهرية كثيرة . ويمر البرعم الزهرى بمراحل تطور قد تصل إلى 6 مراحل تبدأ من السكون وتنتهى بنمو البرعم نمواً تاماً وعند بلوغه هذه المرحلة يكون قد أخذ احتياجاته كاملة من ساعات البرودة اللازمة لكسر طور الراحة .

التلقيح :

يتم التلقيح خلطيا فى البيكان عن طريق الرياح وتوجد به ظاهرة Dichogamy فقد تنضج الأزهار المذكرة وتنتشر حبوب اللقاح قبل تفتح الأزهار المؤنثة لنفس الصنف ، وقد يحدث العكس ، وللتغلب على هذه الظاهرة لابد من زراعة صنفين أو أكثر من البيكان التى يتوافق مواعيد نضج الأزهار المذكرة والمؤنثة معا فى البستان الواحد لضمان حدوث التلقيح خلطيا .

وقد قسمت أصناف البيكان إلى :

1 - مجموعة مبكرة الطلع :
وفيها تنثر حبوب اللقاح مبكرا قبل نضج مياسم الأزهار المؤنثة لنفس الصنف مثل أصناف Cheyenne - Desirable -

2 - مجموعة مبكرة المتاع :
فيها تنضج مياسم الأزهار المؤنثة وتكون مستعدة لإستقبال حبوب اللقاح قبل إنتثار هذه الحبوب من نفس الصنف وتشمل أصناف Mohawk- Curtis- Choctaw- Wichita .

ولضمان الحصول على نسبة عقد جيد ومحصول وفير يمكن زراعة أصناف من المجموعة الأولى مع أصناف من المجموعة الثانية .

ويجب الإشارة إلى أنه بالرغم من أن زراعة أصناف متعددة من البيكان فى البستان الواحد تزيد من فرصة زيادة العقد والمحصول إلا أنه قد يسبب بعض المشاكل للمزارعين للتفاوت فى مواعيد الجمع ونضج الثمار .

ظاهرة تبادل الحمل فى أشجار البيكان :

تظهر ظاهرة تبادل الحمل فى بعض أصناف البيكان ، بل قد تشمل أشجار معينة بالبستان أو قد تشمل البستان بأكمله ، والحمل الغزير للأشجار فى سنة ما يؤدى إلى قلة عدد الأزهار المؤنثة التى يكتمل فى الربيع التالى والحمل الزائد يثبط التحول الزهرى فلا تزهر الأشجار فى العام التالى للحمل الغزير ، ويقترح Sparks ( 1974 ) أنه بإتباع العمليات الزراعية المناسبة يمكن الحد من هذه الظاهرة وهذه العمليات هى :

  • التسميد المعدنى المناسب وخاصة جميع العناصر المعدنية الأساسية .
  • توفير الرطوبة المناسبة عن طريق إتباع برنامج رى ملائم وصرف مناسب .
  • مكافحة الآفات والحشرات والأمراض التى تصيب الأوراق خاصة .
  • التقليم المناسب والذى يسمح بتعريض الأفرع المثمرة لضوء الشمس .

وصف الثمرة :

صورة قطاع عرضى فى ثمرة بيكان الثمرة بندقة nut الغلاف الخارجى لحمى ويسمى Hull وهو عبارة عن المحيط الزهرى ويتكون من 4 مصاريع تكون ملتحمة قبل نضج الثمرة وتتفتح عند النضج وهو يعتبر علامة هامة من علامات نضج ثمار البيكان .

غلاف البذرة يتكون من mesocarp, exocarp متحدين ويكونان غلاف صلب متخشب يسمى Shell .

بداخل الغلاف يوجد الجنين وهو جزء لحمى يؤكل ويتكون من فلقتين تسمى Kernels وإمتلاء هذا الجزء، ( الجنين ) يحتاج إلى صيف طويل حار .

  • Currently 75/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 1727 مشاهدة
نشرت فى 1 فبراير 2006 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

24,177,707

الشعاب المرجانية