بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

يصيب هذا المرض أنواعاً وأصنافاً مختلفة من العنب ويوجد فى معظم مناطق زراعته خاصة ذات الظروف الجوية الرطبة فى الوجه البحرى ويبدأ ظهور المرض فى شهر يونيو خاصة فى المناطق الساحلية ويستمر فى الإزدياد حتى شهر نوفمبر .

الأهمية الإقتصادية للمرض :

الخسارة الناتجة عن المرض موسمية ونسبتها لا تزيد عن 10% ومعظم الخسارة ناشئة من تأثير المرض على الأجزاء الخضرية وليس عن العفن المباشر للثمار وإذا كانت الإصابة على الأوراق خفيفة كان الضرر قليلاً ، أما إذا كانت الإصابة شديدة فإن أغلب الأوراق تموت ولذا تقل كمية المواد الغذا ئية التى تختزن فى النبات ويسبب هذا ضعفاً عاماً له خصوصاً إذا تكررت الإصابة سنوياً وتقل نسبة السكر عن المعتاد فى الثمار المأخوذة من نباتات مصابة . ويبدأ ظهور المرض تحت الظروف الجوية المصرية اعتباراً من منتصف شهر يونيو فلا يحتمل أن تصاب الثمار لأن نضجها يكون قد تم أو على وشك النضج .

الأعراض :

1 - على الأوراق :

تبدأ بظهور بقع صفراء باهتة شبه شفافة ذات مظهر زيتى على سطحها العلوى . وفى حالة الإصابة الشديدة تمتد هذه البقع وتتصل وتعم سطح الورقة كلها . وقد يموت جزء كبير من الورقة بين العروق الرئيسية يقابلها على السطح السفلى نمو زغبى أبيض هو عبارة عن الحوامل الجرثومية للفطر ويصعب تمييزه فى أصناف العنب ذات الأسطح السفلية الوبرية وبتقدم الإصابة يتحول لون هذه البقع من الأصفر الباهت إلى البنى الفاتح أو الغامق ويتحول لون الزغب الأبيض إلى الرمادى . ويصيب المرض أيضاً أعناق الأوراق ويؤدى إلى تساقطها إذا كانت شديدة .

2 - على الأفرخ والمحاليق :

تؤدى الإصابة إلى قصر الأفرخ وزيادتها فى السمك عن الأفرع العادية ويغطى الفرع بما عليه بالنمو الزغبى للفطر . وتؤدى الإصابة إلى تشوه الأفرع وموتها . مظهر الإصابة بالبياض الزغبى على الأوراق العلوية مظهر الإصابة بالبياض الزغبى على السطح السفلى للورقة

الظروف الملائمة لانتشار المرض :

يتأثر انتشار هذا المرض بدرجة الحرارة والرطوبة الجوية .. فالجو الرطب المعتدل بحالة مستمرة يسبب إصابة شديدة . بينما الجو الجاف يوقف انتشار المرض ويشتد المرض فى المناطق التى يكثر فيها المطر لأن حدوث العدوي يتوقف على وجود الماء الازم لانتشار وإنبات الجراثيم الهديية ولو أن الندي الكثيف كافياً لتكوين غشاء الماء الضرورى لانتشار الأكياس الإسبورانجية .

المقاومة :

أهم طرق المقاووة فى ضوء المكافحة المتكاملة .

أولاً : المقاومة الزراعية :

1 - التقليم وطرق التربية المناسبة لها دور هام جداً فى مقاومة المرض .

2 - استخدام الرش باليوريا بتركيز 4 % وذلك للتخلص من الأوراق القديمة المصابة التى تعتبر مصدراً للعدوى من الموسم السابق حيث إنها تحتوى على الجراثيم البيضية التى تجدد الإصابة فى الموسم التالى .

3 - إزالة الأوراق القاعدية التى على تيجان الشجيرات حيث أن وجود هذه الأوراق يساعد على الإصابة وذلك لقربها من سطح التربة .

4 - يوصى بعدم زراعة أى محاصيل مؤقتة تحت الشجيرات حتى لا تؤدى إلى زيادة نسبة الرطوبة حول الشجيرات مما يزيد من الإصابة .

5 - فى حالة زراعة العنب علي تكاعيب يفضل أن تكون التكاعيب مرتفعة عن سطح التربة بقدر الإمكان لتقليل فرصة وصول الجراثيم إلى الأوراق القاعدية عن طريق طرطشة مياه الأمطار أو مياه الرى .

6 - إزالة الحشائش الموجودة أسفل الشجيرات حيث أن وجودها يساعد على زيادة نسبة الرطوبة حول الشجيرات مما يزيد من الإصابة .

7 - الحد من زيادة النمو الخضرى وذلك بالتحكم فى التسميد الآزوتى حيث أن زىادة النمو الخضرى يؤدى إلى زيادة نسبة الرطوبة وبالتالى زيادة الإصابة .

8 - العناية بالتسميد البوتاسى حيث أنه يعمل على تقوية جدر الخلايا مما يعيق من اختراق الفطر المسبب لجدر خلايا النبات ( أوراق - أزهار - ثمار ) كما إن التسميد البوتاسى يعمل على زيادة نسب العقد وتحسين خواص الثمار وزيادة نسبة السكر فى الثمار .

9 - زراعة أصناف مقاومة خاصة بالمناطق التى يتفشى فيها المرض - من المعلوم أن أصناف العنب الأوروبية بوجه عام أكثر مقاومة من الأصناف الأمريكية كما وجد أن صنف العنب الأمريكى Concord ، عنب الفراولة مقاوم لمرض البياض الزغبى .

10 - تقليم الأفرع المصابة وإعدامها وجمع الأوراق والفروع المتساقطة المصابة وحرقها .

ثانياً : المقاومة الكيميائية :

ابتداء من منتصف شهر يونيو يبدأ وقاية شجيرات العنب وذلك باتباع البرنامج الآتى :

  • ترش الشجيرات بأحد المبيدات الفطرية الآتية :

1 - كوبرس كى ذد بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

2 - بروكوبر بمعدل 300 جم / لتر ماء .

3 - أوكسى كلورور النحاس بمعدل 300 جم / 100 لتر ماء .

4 - كوسيد 101 بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

5 - شامبيون بمعدل 250 جم / لتر ماء .

6 -كوبرال 50 % بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

يجب أن ترش الشجيرات 3 رشات خلال الموسم وإذا إحتاج الأمر إلى رشة رابعة على أن يكون بين الرشة والأخرى أسبوعين .

  • أما فى حالة ظهور الإصابة ، يتم الرش بإحدى المركبات الآتية :

1 - ريدوميل بلاس 50 % بمعدل 150 جم / 100لتر ماء .

2 - جالبن نحاس بمعدل 250 جم / 100 لتر ماء .

وفى المناطق التى تظهر فيها إصابات البياض الدقيقى ويحتمل ظهور البياض الزغبى يضاف المبيدات الموصى بها للمرضين - ويجرى الرش إبتداءاً من منتصف يونيو مع مراعاة عدم خلط المبيدات القابلة للبلل مع المبيدات المستحلبة .

  • Currently 110/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
37 تصويتات / 6197 مشاهدة
نشرت فى 28 نوفمبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

20,898,626

زراعة و إنتاج العنب (نشرة رقم 849 / 2004)


الشعاب المرجانية