بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

عنابـر الأرانب

   يحدد نوع وحجم عنبر الأرانب رأس المال المستثمر فى المشروع . فإذا كان المشروع صغيراً فإن

عنبر الأرانب يمكن أن يكون أحد المخازن أو الشون أو عنبر دواجن سابق . مع الأخذ فى الاعتبار توفير التهوية الكافية وإمكانية الصرف لكلاً من الزبل والبول . وتربية الأرانب تكون فى عنابر مخصصة

 لذلك وتكون إما مجرد مظلة تظلل الأقفاص أو تكون عنابر مفتوحة أى ذات شبابيك واسعة تسمح بتهوية العنبر

 تهوية طبيعية تعتمد على الرياح والظروف الجوية المحيطة بالعنبر . أو يكون    عنبر مغلق بدون شبابيك وتعتمد التهوية على التهوية الصناعية باستعمال المراوح وأجهزة التبريد . 

وفى هذه الحالة تكون التربية فى أقفاص معدنية على شكل بطاريات من دور واحد أو عدة أدوار     وتتوفر فيها المساقى والمعالف الأتوماتيك . ويتم كسح الزبل أتوماتيكياً .

 

أولاً المظـلات :

     يمكن أن يكتفى بعمل مظلة عبارة عن سقف من الاسبستوس أو من الصاج المعزول 

من الخارج بمواد عازلة أو

من الخرسانة المدهونة بمواد عازلة . وتحمل المظلة على أعمدة بارتفاع لايقل عن   

 ثلاثة أمتار ، وتكون جميع الجوانب مفتوحة . ونظراً لتأثر الأرانب بشدة أشعة الشمس المباشرة فإنه 

  يجب عمل ميول للمظلة لتحجب أشعة الشمس عن الأرانب وتصلح المظلة للأجواء المعتدلة بحيث 

   تتخذ إجراءات العزل والتدفئة فى الأقفاص نفسها .

           ويصلح لهذه المظلات أقفاص الأرانب المصنوعة من الطوب أو الخرسانة 

لحماية الأرانب من التيارات الهوائية . ويمكن استخدام ظلال الأشجار كبديل للمظلات .

ثانياً : العنابر المفتوحة :

     يمكن أن تبنى هذه العنابر بنفس مواصفات عنابر الدواجن المفتوحة حيث تبنى حوائط العنبر من 

 الطوب بارتفاع 1.75 متر وتكمل الحوائط لارتفاع 3 متر بالسلك الشبكى وتركب ستائر على

 الحوائط لاستخدامها عند اللزوم .

     وتصنع أرضية العنابر المفتوحة من الخرسانة الناعمة ويعمل بها ميل مناسب لتسهيل عملية صرف المياه 

والمخلفات إلى خارج العنبر ( ويكون الصرف إما فى منتصف

 العنبر أو فى أحدالجوانب أو فى الجانبين ). 

ويكون السطح على شكل جمالون أو مسطح ويفضل أن يبرز السطح بحوالى 50 - 80 سم على الجوانب لمنع أشعة الشمس المباشرة . 

وتكون التهوية فى هذه العنابر طبيعية ويمكن تركيب بعض المراوح لاستخدامها فى الصيف 

وكذلك يمكن تركيب شفاطات فى الجهة القبلية ( الجنوبية ) ليتم تغيير الهواء حيث

 يبنى العنبر فى اتجاه عمودى على الرياح ( شرق -

 غرب ) ، ويجب توفير نظام للإضاءة فى العنبر . وتتميز هذه العنابر بأنها قليلة التكاليف 

ويقل فيها ظهور الأمراض التنفسية والطفيلية للتهوية الجيدة .

  عرض العنبر : يفضل أن يكون العنبر ضيقاً لزيادة عملية التهوية وسهولة إجراء العمليات اليومية .

 وبالتالى يجب أن يكون عرض العنبر فى حدود 10 - 12 متر .

     ارتفاع العنبر : يكون فى حدود 3 متر أما عند زيادة عرض العنبر فيجب زيادة الارتفاع 

ويلاحظ أن تكون الشبابيك فى حدود 35 - 50% من مساحة الأرضية .

     طول العنبر : يحدد طول العنبر عدد الأرانب المرباة وقيمة رأس المال للمشروع حيث يزداد   

  الطول بزيادة العدد . ويمكن أن يكون 100 متر مثل عنابر الدواجن .

     أرضيــة العنبــر :

     ( أ ) أرضية العنبر ذات مجرى لتصريف البول فقط :

     يجب أن تكون من الخرسانة الصلدة الشديدة العزل حتى تستقبل مخلفات الأرانب من بول وزبل

  ويمكن تصريفها بسهولة وتكون الأرضية ذات ميل خفيف يؤدى إلى مجرى ضيق لتصريف البول

  حدود 10 - 12 سم وتغطى بشبكة معدنية تسمح بمرور البول ولاتسمح بمرور الزبل ويمتد المجرى بطول العنبر

 وينتهى بماسورة توصله للمجارى . أو إلى خزان ( ترنش ) كبير يصرف فيه 

البول ويتم كنس أو كسح الزبل بخراطيم المياه مرة أو مرتين يومياً .

     ( ب ) حوض لجمع البول والزبل : وهو عبارة عن حوض كبير عميق تحت الأقفاص ويختلف   العمق تبعاً لمدة التخزين وطريقة سحب السباخ . ويتراوح العمق من 10 - 30 سم .

ثالثاً العنابر المغلقة :

     هى أحدث نظم إيواء الأرانب فى الوقت الحاضر فى المشروعات المتخصصة للأرانب 

والتى تقام عادة فى مناطق صحراوية ذات ظروف مناخية قاسية صيفاً ، 

وتبنى من الطوب ويفضل عزل  الحوائط الجانبية والأسقف باستخدام مواد عازلة خاصة أو قد يستخدم الصوف الزجاجى فى عملية  العزل فى حالة حوائط الصاج أو الألومنيوم المعرج .

 وتصنع الأرضيات من الخرسانة العادية وتعمل بها حفرات طولية ذات عمق وميل مناسب لتسهيل   عملية صرف المخلفات .

     وتزود العنابر بالأجهزة التالية : ( أجهزة للتهوية وأجهزة للتبريد وأجهزة للتدفئة 

وأجهزة إضاءة ونظام شرب أتوماتيك وأجهزة لتجميع وإخراج المخلفات ) .

مميزات هذا النظام  :

   1- إمكانية التربية خلال فصول السنة الأربعة ، وبالتالى يزداد عدد البطون وبذلك تزداد الكفاءة 

 

الإنتاجية للأرانب .

 

   2- زيادة خصوبة الإناث والذكور .

 

   3- إمكانية تربية أرانب التسمين فى شهور الصيف وبالتالى يتوفر الإنتاج على مدار العام 

 

 وتجنب توقف الإنتاج لمدة 3 - 4 شهور فى العنابر المفتوحة .

 

 4- زيادة كثافة الأرانب فى العنبر نظراً لإمكانية استخدام البطاريات ذات الأدوار المتعددة .

عيوب هذا النظام  :

     1- التكلفة العالية فى التجهيزات والتشغيل .

     2- زيادة نسبة الرطوبة وما يتبعها من انتشار أمراض الجهاز التنفسى .

المعدات المستخدمة فى العنابر المختلفة  :

     1- فى المظلات ذات الأقفاص الأرضية أو الخشبية :

     - المعالف : فخار .

     - المساقى : فخار .                     - عربة يد لتوزيع العلف .

     2- فى العنابر المفتوحة :

     - مواسير للشرب ( نبل - حلمات ) .

     - المعالف الصاج .                      - عربة يد لتوزيع العلف .

     3- العنابر المغلقة :

     - أجهزة للتبريد والتدفئة والتهوية والإضاءة ومياه الشرب وتجميع المخلفات .

     - عربة يد لتوزيع العلف .

     وفى كل النظم يجب توفير معدات النظافة وتطهير الحظائر وموازين لوزن الأدوية والأرانب .

  • Currently 527/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
194 تصويتات / 7710 مشاهدة

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

19,993,534

الشعاب المرجانية