بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

بدأ معهد بحوث المحاصيل السكرية فى العمل على تزهير القصب بالاسكندرية (محطة بحوث الصبحيه) حيث الرطوبة المرتفعة90 % وقد نجح المعهد فعلا فى هذا العمل وبد انتاج البذور محليا نتيجة تهجين الاصول الوراثية تحت الظروف الطبيعية حيث يختار نبات الام ثم يلقح بحبوب اللقاح من عدد من الاصناف او من الاصناف مفتوحة التلقيح وتعرف هذه الطريقة بالتهجين المتعدد ويلزم تقدير القدرة على التآلف بين الام والاباء الملقحة او تهجين صنفين فقط اب واحد وام واحدة وتعرف هذه الطريقة بالتهجين الثنائى وعادة ما يلجأ الى التهجين الثنائى عند الرغبة فى نقل صفة معينة متوفرة فى صنف الى صنف آخر يتميز بصفات جيده عدا هذه الصفة ، وينتج المعهد العديد من السلالات سنويا ويستبعد منها خلال مراحل اللانتخاب المختلفة السلالات الحساسة للامراض وخاصة الموزيك والتفحم وتقزم الخلفة مع انتخاب السلالات ذات الصفات المحصوليه الهامة والتى تقاوم فى نفس الوقت الامراض والحشرات. ‎‎‎

ويقوم المعهد بتبادل الاصناف والسلالات المنتجة محليا مع العديد من دول العالم مثل البرازيل واستراليا والولايات المتحدة ، الهند ،الارجنتين ، والمكسيك ودول اخرى ويتم حاليا محاولة اكثار بعض هذه الاصناف التى تتميز بالصفات المرغوبة من المحصول والسكر وعالية المقاومة للامراض والحشرات كما يتم اكثار بعض الاصناف التجارية بطريقة زراعة الانسجة النباتية ويتم توزيع هذه الاصناف بعد اجراء التجربة الصناعية مع شركة السكر والصناعات التكاملية.

ويجدر الأشاره إلى أن عملية إنتاج صنف جديد يستغرق نحو 10-14 سنه و يتكلف إنتاج الصنف من القصب بدءً من إنتاج البذرة و حتى إنتخابه و إعتماده كصنف تجارى نحو 14 مليون دولار بالولايات المتحده الامريكيه. و هذا يوضح مدى التكلفه التى يتحملها القائمون على إنتاج الأصناف الجديدة. و يمكن بإيجاز عرض مراحل إنتاج الأصناف الجديدة فيما يلى:

1- مرحلة الأزهار

مرحلة الأزهار يزهر قصب السكر تحت الظروف الطبيعيه حيث الأمطار الغزيره وزيادة نسبة الرطوبة المرتفعة مثل المناطق الأستوائيه وتحت الأستوائيه و مع ذلك فإنه تحت الظروف الطبيعيه ينتج قصب السكر قليلاً من البذور الخصبه، و لكن تحت الظروف المتحكم فيها الصناعية من حرارة ورطوبة ورى فأن الرى عاده ما ينجح فى انتاج كميات كبيرة نسبيا من البذور الخصبة تحمل بعضها الصفات المرغوبة لدى المربى والمنتج (المزارع).

الإزهار وقد تمكن الباحثون بمعهد بحوث المحاصيل السكرية مع بداية السبعينيات من دفع نبات القصب للأزهار (شكل ) تحت الظروف الطبعية مع اجراء بعض المحاولات لعمل التهجين بين أباء مختارة غير ان ذلك يحتاج الى صوب مكيفة يمكن التحكم فيها فى درجات الحرارة لانتاج بذور خصبة وكذلك حجرات للتحكم فى فترات الاضاءة والظلام لدفع الاباء التى لا تزهر طبيعيا لتزهر صناعيا مع احداث تزامن فى مواعيد ازهار الاصناف المراد تهجينها سويا. ونظرا لأن بذرة القصب صغيرة جدا ويصعب معرفة مدى حيويتها من عدمه فأنه يلجأ الى معرفة نسبه الانبات فى الجرام حيث ان عدد بذور القصب فى الجرام الواحد يبلغ من 1800-2500 بذرة/جم.

2- مرحله انتاج السلالات

يتم فى هذه المرحلة وزنه معينه من البذور فى شوالى من الفخار او صناديق من الخشب فى تربه خاصة مكونه من خليط من البيت موس + رمل معقم او تراب فرن + تربه معقمه ويتم زراعة البذرة والعناية بها لمدة 30-45 يوم يتم خلالها ملاحظة هذه السلالات وتغذيتها ببرنامج خاص ويتم انتخاب السلالات قويه النمو.

3- مرحله تفريد السلالات

فى هذه المرحلة يتم اختيار السلالات القوية المقاومة للامراض ويتم نقلها وزراعتها كل سلاله فى اصيص من الفخار او كيس بلاستك (اسود) ويتم تعريض هذه السلالات الى العدوى الصناعية للامراض الفيروسية مثل الموزيك والاستريك والامراض الفطرية مثل التفحم ، وتراقب هذه السلالات من ناحية قوه النمو والمقاومة للامراض وتنقل بعد 1- 1.5 شهر الى الحقل المستديم ونزرع كل سلالة فى جوره واحدة.

4- سلالات الحقل

سلالات الحقل يتم نقل وزراعة كل سلاله منتخبه فى جوره ويتم اجراء جميع العمليات الزراعيهة لمدة عام كامل تتم بعدها الانتخاب من هذه السلالات واختيار أفضلها من حيث مظهر النمو ونسبه السكريات الكلية (TSS).

5- سلالات السنه الاولى

يتم انتخاب السلالات المتفوقة فى قوه النمو وصفات كمية المحصول والسكريات الكلية والمقاومة للامراض يتم ارسالها الى محطة بحوث المطاعنة حيث يمكن زراعة خط واحد من كل سلاله وذلك نظرا لقلة التقاوى وتجرى فى هذه الحالة اختبارات النمو من حيث الطول والسمك ونسبه السكروز.

6- سلالات السنه الثانية

يتم انتخاب السلالات المتفوقة من سلالات السنه الاولى من ناحية قوه النمو وشكل العود ونسبه السكروز ويتم زراعتها فى تجارب السنه الثانيه وفى هذه الحاله يكون عدد العيدان الخاص بكل سلاله كافى لزراعه حوض كامل فى مكررتين.

7- التجارب الاولية

يتم انتخاب السلالات المتفوقة من سلالات السنه الثانية ويتم زراعتها فى ثلاث مكررات وتسمى السلالات فى هذه المرحلة الاصناف الاولية ويتم الانتخاب فى اصناف التجربة الاولية وما يتم اختياره من اصناف متفوقة يتم متابعتها من حيث حاله النمو ونسبه السكروز فى الخلف الناتجة من تجارب سلالات السنه الاولى والثانية حتى يتم التأكد من سلامه الانتخاب لأصناف التجارب الاولية من حيث قدرتها على انتاج خلفة جيده من سنة الى اخرى.

8- التجارب الرئيسيه

الأصناف الرئيسية فى هذه التجارب تكون كميه التقاوى من السلالات المنتجة كبيره نسبيا حيث يمكن زراعتها فى احواض أكبر ومكررات واماكن أكثر ويتم ايضا متابعة الحالة المرضية وقوه النمو والصفات التكنولوجية لهذه الاصناف مثل نسبه السكروز وناتج السكر ونسبه الاستخلاص والالياف والنخاع…..الخ ودائما ما يتم اجراء التجربة الرئيسية فى اماكن مختلفة فى محطات البحوث ملوى( المنيا) , شندويل (سوهاج) والمطاعنه (قنا) وكوم امبو(اسوان) لاختيار افضلها سواء لجميع المناطق الخاصة بزراعة القصب او اختيار الصنف الملائم لكل منطقة وذلك كاتجاه جديد للمعهد بعدم الاعتماد على صنف تجارى واحد بل ان هناك اتجاه لأن يكون هناك صنف لكل منطقة حتى لا تتعرض صناعة السكر لمخاطر الاعتماد على صنف واحد اذا ما تعرض الصنف المنزرع للاصابات المرضية الخطيرة كما حدث فى اصابة الصنف التجارى N.Co.410 بمرض التفحم. وترقى الاصناف التى يتم انتخابها من تجربه الاصناف الرئيسية للدخول الى مرحله تجارب الاصناف النهائيه.

9- تجارب الاصناف النهائية

فى هذه المرحلة وفى جميع المراحل السابقة يتم مقارنه الاصناف المنتخبة من تجارب الاصناف الرئيسية بالصنف التجارى ويستمر متابعة الصفات الظاهرية والتكنولوجية فى هذه المرحلة ومقارنتها بنتائج نفس هذه الاصناف فى التجارب الاولية والخلف المختلفة للتأكد من حسن الاختيار لهذه الاصناف. وعاده ما يتم التوصل الى 3 -4 اصناف يتم انتخابها من التجارب النهائية تدخل الى التجربة التصنيعية.

10- التجربة التصنيعية

فى هذه المرحلة يتم زراعة الاصناف التى ثبت تفوقها او مساواتها للصنف التجارى فى تجارب موسعه بالاشتراك مع شركه السكر لانتاج كميه من محصول الصنف تحت الاختبار تكفى لتشغيل المصنع يوم كامل وذلك للحكم النهائى على الصفات المحصولية بالحقل والصفات التصنيعية بالمصنع وفى حاله ثبات تفوق الصنف المختبر يتم اكثاره فى مساحات موسعه تمهيدا لنشره واحلاله محل الصنف القديم.

مما سبق ودون الدخول فى تفاصيل العمل البحثى يتضح مدى الجهد الذى يقوم به العاملون بمعهد بحوث المحاصيل السكرية فى انتاج الاصناف الجديدة وفيما يلى وصفا لبعض الاصناف التى تم انتخابها وانتاجها تحت الظروف المصرية جنبا الى جنب مع الاصناف المستوردة والتى تدخل الى مجال التجارب السابقة بعد خروجها من حديقة العزل والتى تستمر فيها لمدة عامين لضمان خلوها من الامراض قبل ادخالها الى برامج اختبار الاصناف.

وفيما يلى بيان باهم الاصناف المستنبطة وصفاتها الانتاجية:

أصناف قصب السكر المبشرة وصفاتها النوعية والكمية مقارنة بالصنف التجارى

1- جيزة تايوان 54/9 مقاوم للامراض والحشرات والصقيع وقائم ومتوسط النضج ومن حيث المحصول فقد انخفض محصوله فى كوم امبو بفارق 7-8 طن / فدان عن شندويل والمطاعنة حيث اعطى 58.9 طن فى شندويل و 58.9 فى المطاعنة و 51.6 طن فى كوم امبو ومن حيث محصول السكر فيبلغ نحو 7.15 طن سكر فى شندويل و 7.47 بالمطاعنة و 6.55 فى كوم امبو، وهذا يؤكد اهمية السياسة الصنفية للمناطق المختلفة.

2- جيزة 85-166 فقد اظهر تفوقا فى المحصول والسكر عن الصنف التجارى حيث بلغ متوسط الفدان 66.8 طن / فدان ومحصوله من السكر7.51 وهو مقاوم للحشرات والصقيع وقائم ومتوسط النضج ويعتبر هذا الصنف ملائم جدا لمحافظة قنا.

3- جيزة 86-20 مقاوم للامراض والحشرات وقليل الحساسية للصقيع وقائم ومبكر النضج واظهر تفوقا على الصنف التجارى بفارق 12 طن قصب / فدان حيث بلغ المحصول 70.2 طن / فدان ومحصول السكر 8.03 بزيادة 1 طن سكر/فدان عن محصول السكر الناتج من الصنف التجارى.

4- جيزة 87-37 تساوى تقريبا مع الصنف التجارى السائد ولكن تفوق فى منطقة اسوان على الصنف التجارى بحوالى 8 طن قصب / فدان حيث بلغ محصوله 59.7 طن فدان مقابل الصنف التجارى الذى اعطى 51.6 طن / فدان مع مقاومته للامراض والحشرات وتحمله للصقيع وهو قائم ومتوسط النضج.

5- جيزة 87-55 مقاوم للامراض والحشرات والصقيع وقائم ومبكر النضج وتفوق فى منطقة شندويل و كوم امبو على الصنف التجارى فى كلا من قنا واسوان بفارق 4-6 طن حيث بلغ محصوله 62.4 طن فى سوهاج و 57.5 طن فى كوم امبو فى حين بلغ محصول الصنف التجارى 58.9 فى سوهاج و 51.6 فى اسوان وتدنى محصول هذا الصنف فى المطاعنه عن الصنف التجارى وبناء على ذلك فان هذا الصنف اكثر ملائمة لمحافظة اسوان وسوهاج.

6- جيزة 87-58 اكثر الاصناف ملائمة لمحافظة سوهاج حيث انه يعطى 67.1 طن قصب / فدان ومحصول 7.41 طن سكر / فدان متفوقا على الصنف التجارى بحوالى 9 طن قصب للفدان وكذلك 0.3 طن سكر وهو مبكر النضج ومقاوم للحشرات والامراض ويتحمل الصقيع وقائم.

7- جيزة 87-73 يعتبر من انسب الاصناف لمحافظة قنا التى تزرع حوالى 60% من جملة مساحة الجمهورية حيث يعطى 73.8 طن قصب للفدان ومحصول 8.11 طن سكر للفدان متفوقا على الصنف التجارى بمقدار 13.8 طن قصب فدان وبزيادة 1.3 طن سكر للفدان حيث ان الصنف التجارى اعطى فى نفس المنطقة 59.8 طن قصب للفدان ومحصول سكر 7.47 طن سكر للفدان ومن صفاته انه مقاوم للحشرات والامراض ويتحمل الصقيع وقائم ومبكر النضج.

اصناف اجنبيه تم انتخابها واقلمتها للزراعة المصرية

8- 8013 ph متفوقا عن الصنف التجارى فى المحصول والسكر الى جانب تميزه فى المقاومة للامراض و الحشرات والتبكير فى النضج.

9- 155 F يتميز عن الصنف التجارى فى المحصول والسكر الى جانب تميزه فى المقاومة للامراض و الحشرات والتبكير فى النضج.

10- 160.F مقاوم للامراض والحشرات ويتحمل الصقيع بدرجة عالية وتفوق على الصنف التجارى فى محافظة قنا حيث اعطى متوسط 67.3 طن قصب للفدان ويتساوى مع الصنف التجارى فى انه متوسط النضج.

أهم العوامل التى تؤثر على نسبة السكر الناتجة

نسبة ناتج السكر من الصفات التكنولوجية المرتبطة بالتركيب الوراثى للاصناف الا ان هناك بعض العوامل التى تؤثر على استخلاص السكر من اهمها:

1- توريد قصب سكر غير ناضج حيث ترتفع نسبة الجلوكوز وهذه تؤثر على بلورة جزيئات السكروز وبالتالى ناتج السكر.

2- توريد قصب محروق ومتروك فى الارض اكثر من 48 ساعة حيث يبدا انزيم الانفرتيز فى تحويل السكروز الى جلوكوز مما يعيق عملية تبلور السكر.

3- نقص كفاءة الاستخلاص.

4- عدم نظافة القصب نظافة تامة قبل التوريد.

5- تأخير تصنيع القصب المورد نتيجة لتعطل وسائل النقل او تعطل خطوط الانتاج.

  • Currently 73/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
25 تصويتات / 1672 مشاهدة
نشرت فى 15 ديسمبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

جارى التحميل

عدد زيارات الموقع

15,908,190

الشعاب المرجانية