بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

يمكث محصول قصب الغرس الخريفى نحو 14- 15 شهرا علاوة على فترة تجهيز الارض واعدادها للزراعة التى تستغرق نحو شهر تقريبا وبذلك ترتفع القيمة الايجارية لهذا المحصول عن القصب الغرس الصيفى الذى يمكث فى الارض نحو عام بنسبة 50% كما ترتفع تبعا لذلك تكاليف بعض العمليات الزراعية كالتسميد والرى.

وكان لنجاح تحميل المحاصيل البقولية واهمها محصول الفول والعدس والبرسيم والطماطم وكذا محصول البصل الفتيل اثرا كبيرا فى تغطية الزيادة فى الايجار والتكاليف سالفة الذكر بالاضافة الى تحقيق ربح مجزى مما شجع المزارعين على الاقبال على زراعة القصب فى المواعيد الخريفى لكل من منطقتى مصر العليا ومصر الوسطى فقد وصل متوسط محصول الفدان من الفول المحمل على القصب الخريفى الى 9 ارادب تحقق عائد اضافى على محصول القصب يصل الى 1300-1500 جنيها ومن البصل الفتيل على 8 اطنان مما يحقق زيادة فى صافى دخل الفدان ما بين800 - 1000 جنيها دون ان يؤثر ذلك على محصول القصب بدرجة كبيرة. كما يقوم الزراع بتحميل الطماطم والتى قد يصل عائد الفدان منها الى عدة الاف خاصة عندما يتوقف انتاج الطماطم بالوجه البحرى ويصبح صعيد مصر هو المصدر الوحيد لامداد الدولة باحتياجاتها من الطماطم.

وتجدر الاشارة الى ضرورة العناية باختيار المحاصيل التى لا تؤثر على نمو محصول القصب، فمن الملاحظ ان تحميل القمح مع القصب الخريفى يؤدى الى خفض محصول القصب وتأخير التخليف وخدمة المحصول مما يؤثر على نمو ومحصول القصب كما وجد ان معدل التفريع فى القصب يتأثر ويتأخر عند تحميل الذرة الشامى مع القصب وكلما ذادت كثافة تحميل الذرة مع القصب كلما تأخر تكوين اشطاء القصب وبالتالى ينخفض المحصول عند الحصاد.

وفيما يلى اهم ما يجب مراعاته عند التحميل للحصول على اعلى واجود محصول:

1- التبكير فى زراعة القصب الخريفى حيث يعتبر شهر سبتمبر انسب ميعاد للزراعة حيث الطقس يساعد على سرعة الانبات وتكامله واجراء العزقتين الاولى والثانية للقصب قبل زراعة المحصول المحمل.

2- تجرى العزقة الثانية للقصب قبل زراعة المحصول المحمل وفيها تهدم الخطوط وتصبح الارض بعدها شبه مستوية مع مراعاة تسويتها جيدا بقدر المستطاع ولذا يمكن تخليص الارض من الحشائش والترديم حول النباتات واعطاء الدفعة الاولى من السماد الازوتى لتقوية النباتات ودفعها الى التفريع المبكر قبل حلول فصل الشتاء.

3- عقب اجراء العزقة الثانية للقصب يزرع المحصول المحمل ويكون ذلك فى اواخر اكتوبر واوائل نوفمبر ويزرع الفول فى صفين على مسافة 30 سم بين صفوف القصب ويزرع البصل الفتيل فى خمسة صفوف منتظمة على مسافة 15 سم اما محصولى البرسيم والعدس فيراعى تسوية الارض تسوية تامة.

4- عقب نضج المحصول المحمل يراعى سرعة حصاده ثم تروى الارض وبعد جفافها تجرى العزقة الثالثة للقصب وفيها تقام الخطوط حول النباتات ويعطى القصب الدفعة الثانية من السماد الأزوتى ويستمر نفس عمليات الخدمة حتى الحصاد.

  • Currently 76/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
26 تصويتات / 666 مشاهدة
نشرت فى 15 ديسمبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

جارى التحميل

عدد زيارات الموقع

15,908,183

الشعاب المرجانية