بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

يعمل التسميد الصحيح علي زيادة إنتاجية المحصول ، وتحسين نوعيته من حيث نسبة البروتين وتركيز العناصر الغذائية وصفات الطهي ، ويعمل أيضاً علي زيادة مقاومة النباتات للإصابة بالأمراض والحشرات ، وتحمل موجات الصقيع ، وكذلك درجات الحرارة المرتفعة نسبيا ويؤدي أيضا إلي تحمل الملوحة المرتفعة إلي حد ما .

وللحصول علي أفضل نتائج من التسميد يجب أن تتوفر الشروط الآتية

  • الكثافة النباتية المناسبة
  • الزراعة في الميعاد المناسب
  • التسميد في الميعاد وبالمعدل وبالطريقة المناسبة مع تجانس توزيع السماد .

التسميد الآزوتي

يضاف الآزوت كجرعة منشطة عند الزراعة في الأراضي الطينية ، أو بعد حوالي 10 أيام بالأراضي الرملية بمعدل لا يتجاوز 15 كجم نيتروجين للفدان في الأراضي الطينية ، و20كجم في الأراضي الرملية ، والإسراف في التسميد الآزوتي يؤدي إلي جعل النباتات أكثر عرضة للإصابة بالتبقع علاوة علي تثبيط نشاط العقد في تثبيت الآزوت الجوي 0 ويمكن عدم إضافة أي جرعة آزوت في الأراضي الغنية بالمادة العضوية أو النيتروجين الذائب ( نترات أمونيوم ) ، وتفضل سلفات النشادر خاصة بالأراضي الجديدة .

التسميد الفوسفاتي

يعتبر السماد الفوسفاتي هو العامل المحدد لإنتاجية البقوليات ، ونقص المعدل أو الإسراف كلاهما يؤدي إلي عدم الحصول علي أعلي إنتاجية لأن الإسراف يؤدي إلي عدم امتصاص الكميات المناسبة من العناصر الأخري مثل الزنك والحديد والنحاس ، يضاف السماد الفوسفاتي عند الخدمة حتي يمكن تواجده في منطقة انتشار الجذور لأنه بطيء الحركة - وعند الزراعة بدون خدمة يراعي إجراء عملية خربشة للتربة لخلط السماد المضاف بها ، ويفضل إضافته سرسبة ، وفي الأراضي الرملية يمكن إضافته مع جرعة الآزوت سرسبة في باطن الخط.

ويتوقف المعدل علي مستوي هذا العنصر بالتربة ، وعموما فإن الأراضي الطينية بالدلتا تسمد بمعدل يتراوح بين ( 100 - 150 ) كيلو جرام فوسفات أحادي ( 15% ) ، وبمعدل يتراوح بين ( 150 - 200 ) كيلو جرام للوجه القبلي والأراضي الجديدة.

التسميد البوتاسي

يضاف السماد البوتاسي للأراضي الفقيرة فقط في هذا العنصر وبخاصة الأراضي الرملية ، ويستخدم بمعدل 50 كيلو جرام سلفات بوتاسيوم للفدان علي أن تتم الإضافة بعد 35 يوماً من الزراعة ، والتسميد بالبوتاسيوم يساعد النباتات علي تحمل موجات الصقيع .

العناصر الصغري

في الأراضي الفقيرة في هذه العناصر التي يشاهد فيها اصفرار بالأوراق الحديثة وتقزم النباتات خاصة بالأراضي الجديدة فإنه يجب استخدام محاليل العناصر الصغري رشاً علي المجموع الخضري إما في صورة معدنية كالكبريتات ، أو صورة مخلبية ، فبالنسبة لكبريتات ( حديد - زنك - منجنيز ) تستخدم بمعدل 3جم/لتر ماء ، وبالنسبة للصورة المخلبية تستخدم بمعدل نصف جرام لكل لتر ماء، ويجري الرش قبل الغروب مرتين أو ثلاثة حسب درجة نقص العناصر .

وتعطى الرشة الاولي بعد حوالي 40 - 45 يوما من الزراعة ، والثانية بعد أسبوعين من الأولي ، ثم الثالثة بعد الثانية بحوالي ثلاثة أسابيع ، ويجري الرش بالعنصر أو مجموعة العناصر التي توجد بتركيز منخفض بالتربة حسب تحليل التربة أو وفقا لأعراض النقص المرئية أو تحليل النبات.

  • Currently 36/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
14 تصويتات / 1363 مشاهدة
نشرت فى 5 ديسمبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

21,058,846

الشعاب المرجانية