بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

  يحصل العجل وهو في بطن أمه في طوره الجنينى على حاجته من الغذاء الازم لحياته من أمه عن طريق المشيمة على صورة غذاء مهضوم قابل للامتصاص، ثم بعد ولادته يقوم برضاعة لبن أمه وهو غذاء كامل سهل الهضم ولايحتاج الى جهد كبير للاستفادة منه وهو يحتوى على كل العناصر اللازمة لبنا الجسم ونموه الذى يتم فى هذه المرحلة من حياته بأكبر معدل .

السرسوب

   أول ما يتناوله العجل من غذاء بعد ولادته هو السرسوب الذى تفرزه الأم فى الثلاثة أو الأربعة الأيام من الولادة ، والسرسوب هو سائل كريمي اللون له رائحة خاصة وهو يختلف عن اللبن الطبيعي في تركيبه الكيماوي اختلافآ كبيرآ ، وأهم هذه المركبات هو الأجسام المضادة والتى يأخذها العجل من هذا المصدر وهو بداية حياته ولايمكن للجنين أن يمتص الأجسام المناعية أثناء الحمل من خلال المشيمة ولهذا يعتمد العجل المولود تمامآ على الأجسام المضادة التى يحصل عليها من لبن السرسوب لكي تزوده بالحماية الميكروبات المسببة للأمراض ، العجول التى لاترضع السرسوب تفقد مناعتها ضد الكثير من الأمراض كما تتأثر كثيرآ ، ويتحول السرسوب الى لبن عادى فى مدة تتراوح بين 3-4 أيام.

أهمية الرضاعة على السرسوب
    تنظيف القناة الهضمية للمولود من بقايا السوائل الجنينية وتنشيطها ، توفير المواد الغذائية اللازمة لبناء الجسم ( البروتينات ) وتكوين العظام والأسنان وتنظيم حموضة الجسم ( الأملاح ) ، توفير الفيتامينات ( أ ، د ) الازمة للنمو وبناء الأنسجة والعظام وزيادة الحيوية ، واعطاء العجل المناعة الطبيعية اللازمة حيث ينقل اليه المضادات الحيوية والأجسام المناعية ، واذا حصل العجل على مايكفية من السرسوب الذى يحتوى على البنسبة العالية من الأجسام المناعية فان هذا سيقيه من الاصابه بالأمراض المختلفة وخاصة الأمراض الهضمية والتنفسية . هذا ويجب الكشف على لبن السرسوب قبل رضاعته ويمنع رضاعة لبن السرسوب من حيوانات مصابة بالتهاب الضرع أو السرسوب المدمم .

الرضاعة الطبيعية

  وهى الأهم فى تنشئة العجلات وهى الطريقة التى يترك فيها العجل مع أمه ليرضعها أو يرضع مقدار معين منها أى أن العجل يتناول اللبن اللازم له مباشرة من الضرع ، الرضاعة الطبيعية هى أسهل طرق الرضاعة اذ لاتتطلب خبرة من العمال أو دقة أو جهد اذ يترك العجل مع أمه وهى تتولى العملية كلها . عدم تلوث اللبن لعدم تدخل العمال ورضاعته من الأم مباشرة.

ولما كان إدرار الأم فى أغلب الأحوال أكثر من احتياجات العجل خصوصآ كلما كانت الأمهات ذات كفاءة انتاجية عالية للبن فان ارضاع العجحل بتركه مع أمه لايجعل المربى ينتفع بأقصى مايمكن من لبن الأم ، هذا بالاضافة الى الاعتبارات الاقتصادية التى تحتم عملية تقنين مايأ خذه العجل من لبن الأم ولعدم اصابته بالاسهال والنزلات المعوية التى تؤدى الى النفوق ، أونقل العدوى سواء بالملامسة أو باصابة اللبن ، وكذلك عدم معرفة كميات اللبن المسخدمة فى رضاعة العجول.

يراعى الآتي فى الرضاعة الطبيعية:
 زيادة مدة الرضاعة عن 15 يومآ عندما يكون العجل ضعيفآ ويلزم عامل لمراقبة عدد 10 عجول ، يجب غسيل الضرع من القاذورات لمنع انتشار الأمراض مثل الاسهال قبل عملية الرضاعة ، تنظيم مواعيد الرضاعة بحيث لاتقل عن مرتين فى اليوم ، تقطير الحلمات بعد الحلب والرضاعة لتشجيع افراز لبن جديد.

 كما نذكركم بضرورة اعطاء العجل مادة خضراء أو دريس جيد بعد 30 يومآ من الولادة بالاصافة الى العلف البادىْ من الأسبوع الثالث مع تزايدها تدريجيآ وأن تكون الأعلاف ذات نوعية جيدة وأن تكون نسبة البروتين فيها عالية ونسبة الألياف المهضومة عالية وأن يتوافر البادىْ أمام العجول بصفة دائمة مع نقص كمية اللبن تدريجيآ.

نظام للرضاعة الطبيعية والصناعية اللبن الكامل للعجول الجاموسى ( كجم / رأس / اليوم )


•    إجمالي كمية اللبن التى يتناولها العجل حتى الفطام = 282 كجم .

  الرضاعة الصناعية

      وهى الطريقة التى يتناول قيها العجل مايلزمه من لبن الأم عن غير طريق أمه سواء كان ذلك من جردل أو بزازة أو زجاحة بعد تغذيته على السرسوب ، ويلزم سرعة ابعاد العجول عن أمهاتها بعد ارضاع السرسوب طبيعيآ لسهولة تعويدها على الطريقة الصناعية ، وأن استعمال هذه الطريقة لها فوائدها وهى أن العجول تتناول كميات معروفة من اللبن .

وتتم الرضاعة الصناعية باستخدام الوسائل الآتية

  1.  الجردل: يجب أن يكون نظيفآ معقمآ من الاستانلس الذى لايصدأ وأن يحفظ فى أماكن بعيدة عن التيارات الهوائية والأتربة ، وضرورة نظافة العامل لملامسته للبن وأن يكون اللبن نظيفآ وطازجآ ودافئآ وعلى درجة حرارة لاتقل عن 37 درجة مئوية لمنع الاضطربات الهضمية وكمية اللبن التى تقدم للعجل متناسبة مع المقررات الموضوعة على أن يضع العامل احدى يديه فى قاع الجردل ويبرزل اصبع الابهام ليمصه العجل ولاندفاع اللبن لداخل الفم عند مص الاصبع مع ضغط العامل على رأس العجل باليد الأخرى لملامسة الاصبع وعند قرب انتهاء كمية اللبن بالجردل يمال بخفة لشرب العجل لكل اللبن ومنع مص الهواء ، ويتم ذلك مرتين يوميآ حتى يتم تعويد العجلا على الرضاعة الصناعية ، ويعاب على هذه الطريقة تسرب اللبن للمعدتين نتيجة انحناء الرأس مما يؤدى الى اضطربات هضمية .
  2.  الزجاجات: وهى مصنوعة من البلاستيك سعة لترتركب عليها حلمة كاوتشوك فى مقدمتها وتملأ باللبن المجهز للرضاعة وتقدم للعجلات لرضاعتها ويعاب على هذه الطريقة زيادة كمية اللبن ووصولها للققصبة الهوائية .
  3.  الحلمات: هذه الحلمات عبارة عن حلمة كاوتشوك تساعد على انسياب اللبن باكمية المناسبة لقدرة العجل على الشرب ومرور اللبن الى المعدة الرابعة لهضم الغذاء لوجود انزيمات الهضم بها وهذه الحلمة تسمح بمرور اللبن دون مرور الهواء معه حتى لايشرق العجل وتمنع الاصابة بالالتهاب الرئوى مع عدم تسرب اللبن للكرش فلايحدث تخمر للبن .

أهم مميزات الرضاعة الصناعية
     تساعد هذه الطريقة على حلب الحيوانات وتسجيل ناتجها من اللبن بدقة والفائدة الثانية أن حلب الحيوانات يساعد على تنشيط الضرع حتى يتم تفريغ كل ما يحتويه الضرع من اللبن وبذلك تنشط الغدد الافرازية لتقوم بافراز كميات أخرى من اللبن ، والثالثة يمكن تجنب العجل العدوى بالأمراض التى تنتقل بالملامسة أو عن طريق اللبن اذا كانت الأم مريضة . وأخيرآ الحيوانات التى ترضع صغارها والتى يكون ضرعها على الأغلب غير متوازن الأرباع .
     أما فى حالة توافر اللبن الطبيعى أو ارتفاع ثمنه يمكن الرضاعة على اللبن الفرز ، كما يمكن الرضاعة على بدائل الألبان أو اللبن البقرى .

الرضاعة على بدائل الألبان

 أولآ: تجهيز البديل

  1.  أغسل الجردل أو البزازة بالماء النظيف المضاف إليه المطهر أو الماء والصابون .
  2.  ضع في الجردل كمية مناسبة من الماء الدافىْ ( 37 درجة مئوية ) .
  3.  أضف كمية البديل المناسبة إلى الماء وقلب حتي الذوبان .
  4. اتبع التعليمات الخاصة بكمية الماء وكمية البديل بدقة .
  5.  كمية البديل التي تجهز يجب أن تكون كافية لتغذية العجل لاتزيد ولاتقل .
  6.  غالبآ ماتكون كمية البديل 100 جم إلى 125 جم فى التر .

 برنامج رضاعة البديل

يجب أن يقدم الدريس الجيد وعلف البادىْ للعجل ابتداء من الأسبوع الثاني وحتى الفطام ، وأن يقدم للعجل الماء النظيف 3-4 مرات فى اليوم. عدم تقديم البرسيم والدراوة المداه للعجل بعد الحش مباشرة حتى لايصاب بالنفاخ بتركها فى الشمس لمدة ساعتين بعد حشها.
 
السقي
    يكون من ماء متجدد نظيف في أحواض الشرب ويفضل إضافة ملح طعام لموازنة حموضة الجسم وزيادة معدل الشرب وتحتاج إلى 6- 8 لتر يوميآ على 3- 4 مرات حسب النمو وحرارة الجو ونوع مواد العلف.

  • Currently 101/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
35 تصويتات / 5275 مشاهدة
نشرت فى 9 يونيو 2009 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

20,109,204

الشعاب المرجانية