بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

عند تقديم عليقة للدجاج فيتم حساب مكوناتها لتحقيق هدفين :

1. عليقة حافظة :
تعمل على توفير الحرارة و الطاقة اللازمة للعمليات الحرارية المختلفة .
2. عليقة إنتاجية :
تعمل على إنتاج اللحم أو البيض .

و حيث انن الطائر يستخدم العليقة الحافظة أولا و الباقي منها يستخدم في الإنتاج، و أي نقص في العليقة يؤدي إلى انخفاض في معدل الإنتاج و كل جرام من وزن البيضة يجب أن يقابله 1.2 جرام من العليقة المتوازنة، فإذا كان وزن البيضة 60 جرام و معدل الإنتاج %80 فان هذا الطائر يحتاج عليقة إنتاجية مقدراها 58 جرام على الأقل ، و يحتاج الطائر إلى عليقة حافظة حوالي 68 جرام.

فيما يلي جدول يبين كمية العليقة الحافظة الإنتاجية لدجاج بياض متوسط الوزن (1.75 كيلو للواحدة ) خلال فترة إنتاجية .

وحيث أن تغذية الدجاج البياض تنقسم إلى مرحلتين – مرحلة النمو و مرحلة الإنتاج و كل من هذه المراحل لها كمياتها و أسلوبها الامثل في التغذية السليمة فيمكن إتباع الخطوات التالية في التغذية السليمة .

مرحلة النمو :

  • طول المرحلة : حوالي 21 أسبوع.
  • متوسط استهلاك الدجاجة : 7 كجم علف.

ويلاحظ في البرنامج السابق توالي انخفاض نسبة البروتين في العليقة بغرض الحد من سرعة النمو الكتاكيت و تأخير بلوغها الجنسي حتى استكمال بناء الأجهزة الداخلية، وفي هذه الحالة يقل متوسط وزن الدجاجة عن المعدل مما يؤخر البلوغ الجنسي و يؤدي إلى زيادة حجم البيض الناتج عند بداية فترة الإنتاج.

و يجب تعديل متوسط الأوزان إثناء التربية باستمرار بتعديل الإضاءة و التغذية و يمكن اختيار 45 دجاجة من العنبر عشوائيا لمعرفة المعدل الحقيقي للنمو.

الجدول التالي يبين متوسط وزن دجاج البيض الأبيض و البني حسب الأعمار المختلفة.

 

مرحلة الإنتاج:

  • تبدأ هذه المرحلة من الأسبوع 21
  • نسبة البروتين خلال هذه المرحلة 17
    % و حيث أن البروتين 17% طوال هذه المرحلة فيجب تحديد كمية العليقة حسب الإنتاج بحيث يتم زيادة كميات العلف كلما زاد الإنتاج.
  • فبفرض أن وزن الدجاجة 2 كجم


  • عليقة مقترحة لمرحلة الإنتاج ذرة 35%
    لبن مجفف 3%
    شعير 30%
    عظم 2%
    فول صويا 20%
    ملح طعام 0.5%
    مسحوق دم 7.5%
    حجر جيري 2%
  • عليقة مقترحة للتغلب على زيادة وزن الدجاج الذي يعطي بيضا لونه بني :
    يلاحظ أن سلالات الدجاج للبيض ذو القشرة البني يزداد نموه خلال فترة من 8-21 أسبوع و يظهر ذلك واضحا عليها مما يؤثر على ميعاد البلوغ و التبكير فيه إلى إنتاج بيض صغير الحجم.

و لذلك تقدم لها عليقة محددة ببرنامج خاص للإضاءة وعلى ألا تزيد نسبة البروتين عن 16% و مداومة وزن عينة عشوائية من الدجاج باستمرار. 

أهمية الكالسيوم للدجاج البياض:

أدى نظام تربية الدجاج البياض بنظام الحبس و خاصة في تربية البطاريات إلى اعتمادها على الكالسيوم المتوفر في العليقة فقط و هذا يدعو إلى توفيره في العليقة لعدم ظهور حالات مرضية أو لضعف قشرة البيض، وكلما توفر الكالسيوم في العليقة كلما زادت قشرة البيض صلابة و عادة ما يحصل – الدجاج المربي على الأرض – على بعض الكالسيوم من الفرشة المحتوية على نسبة من الجير المطفي أو حوائط العنبر .
و لذلك يضاف الصدف إلى سطح العليقة بمعدل 7-5 جرام / طائر و لمدة 3 أيام أسبوعيا أو زيادة نسبة الجير المطفي في العلائق المقدمة .
ملحوظة : (البيض البريشت (قشرة رقيقة جدا ) تزداد نسبته في القطيع إذا قلت نسبة الكالسيوم في العليقة ) كما يجب أن تزيد نسبة الكالسيوم في العليقة صيفا نظرا لان الدجاج يقل استهلاكه من العليقة مما قد يؤثر على القشرة .

مثال :


  • Currently 88/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
32 تصويتات / 4026 مشاهدة
نشرت فى 4 يونيو 2007 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

19,758,506

الشعاب المرجانية