بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

بالرغم من اختلاف وجهات النظر في درجة شدة التلقيم التي يجب أن تلقاها نباتات الجوافة إلا أن السائد إلى الآن هو تقليم الأشجار الصغيرة بدرجة كبيرة وذلك للعمل على تكوين هيكل قوي للشجرة وبعد ذلك يقتصر التقليم على تقصير الأفرع الطويلة والتي إذا حملت ثمارا فإنها تصبح عرضة للكسر كذلك تزال السرطانات والأفرع القريبة من سطح التربة والأفرع الجافة والمصابة هذا ويفضل إجراء تقصير نموات العام السابق لطول 10 – 15 سم من أجل زيادة النموات الحديثة الجانبية والتي تحمل أزهارا وثمار تفوق في محصولها الأفرع الغير مقلمة . تجديد الأشجار المسنة : عندما تهمل الأشجار الكبيرة السن يضعف نموها الخضري ويقل محصولها بالتالي ولعلاج هذه الحالة تقلم الأشجار تقليم حائر حتى يخرج عليها أفرع جديدة تحمل محصولا مناسبا في السنة التالية ويكون ذلك بإزالة الأفرع الرئيسية للشجرة على ارتفاع متر من سطح الأرض وبعد ذلك تترك الأشجار لتربي من جديد بإزالة الأفرع الخارجة من الجذع الأصلي والخارجة من نقطة واحدة وتترك الأفرع الباقية موزعة حول الشجرة توزيعا منتظما مع إزالة السرطانات التي تكثر في هذه الحالة من جراء القرط الشديد وتجري هذه العملية في شهر فبراير أو مارس حسب حالة الجو ثم تروي الأشجار المقروطة بعد أسبوعين لتشجيع خروج نموات حديثة عليها .

  • Currently 43/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
15 تصويتات / 617 مشاهدة
نشرت فى 20 أكتوبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

23,640,803

الشعاب المرجانية