بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

الماعز من حيوانات المزرعة التى يمكنها الإستفادة من مواد العلف الخشنة وبالمقارنة بباقى الحيوانات المجترة فإنها أكثرها قدرة على الإستفادة من مواد العلف الخشنة الفقيرة.

كما أنها متميزة عن الحيوانات المجترة الأخرى بأنها يمكنها التغذية على نوعيات أعلاف متفاوته للغاية فى القيمة الغذائية ، تتباين من أوراق الشجر إلى المخلفات المنزلية وأوراق الجائد نفسها ! ! مما لايمكن لحيوان آخر الإستفادة منها كما أنها تتميز بقدرتها على التلسق وهى تفضل ذلك كثيرًا وتستمتع به ، وبالتالى فإن الشجيرات تمثل جانب رئيسى فى مواد تغذيتها بالمراعى المفتوحة وهى تختلف فى هذه عن الأغنام . فالأغنام عادة ترعى قريباً من سطح الأرض كما أنها لايمكنها التغذية على هذه النوعيات المتباينة من المصادر الغذائية التى يستفيد منها الماعز.

ورغم هذه الخصائص الغذائية التى تجعل تربية الماعز أمر مسير سهل للمربى فإنها تحتاج إلى توفير إحتياجاتها الغذائية فيمكنها تحقيق إنتاج عالى من اللبن . والماعز يمكن تتغذى على المرعى بصورة مستمرة مثل الأغنام كما هو متبع فى المراعى الغير كثيفة المنتشرة بالمناطق الجبلية والصحراوية أو رعى مخلفات المحاصيل (فى قطعان مختلطة مع الأغنام) كما هو متبع داخل الوادى أو داخل الحظائر بصورة مستمرة مثل حيوانات اللبن المتخصصة.

ولا يوجد نظام سائد لتغذية الماعز فى مصر فهى تعتبر حيوانات كانسة داخل شوارع القرى والمدقات وعلى مخلفات المنازل والمحاصيل . ويلجأ كثير من المربين إلى إعطائها وجبه مسائية خاصة أثناء فترة الحمل الأخيرة والرضاعة من بعض البوب أو مخلفاتها ، ولابأس من الأستفادة من مثل هذا النظام فى حالة الماعز ضعيفة الإنتاج خاصة إذا كان يوفر لها تغذية إضافية أثناء الحمل والرضاعة.

أما فى حالة الماعز ذات الإنتاج العالى أو التى ترضع أكثر من جدي واحد فلابد من توفير احتياجاتها التى تماثل احتياجات حيوانات اللبن وفى المجال فإن الماعز تفوق الأبقار فى أن احتياجاتها الحافظة من الغذاء قليلة .
وعموماً فالاحتياجات الحافظة (احتياجات حفظ الحياة أو حفظ وزن الحيوان ثابتاً ) للماعز المحلية وما يماثلها فى وزن 30 كجم هى عبارة عن 300 جم معادل نشا أو 2/1 كجم مادة جافة يومياً و70 جم بروتين مهضوم (أى 600 جم دريس أو 3.54 ك برسيم).

وبالنسبة لاحتياجات الإنتاج فإن كل واحد كجم لبن ماعز يحتاج إلى حوالى 0.6 كجم مواد نشوية ، 100 جم بروتين مهضوم (أى 750 جم حبوب + 200 جم كسب قطن غير مقشور أو حوالى واحد كجم علف مخلوط).

وبالنسبة للماعز ذات الإنتاج العالى من اللبن فلابد من تغذيتها أساساً على مواد العلف المركزه مع الأعلف الخشنة ولايمكن تغذيتها على مواد علف خشنة فقط حيث إن الأخيرة لا تستطيع أن توفر الاحتياجات الغذائية اللازمة للإنتاج العالى من اللبن فمثلاً عنزة تنتج فى اليوم 2كجم لبن تحتاج إلى 5.5 كجم دريس برسيم أو حوالى 23كجم برسيم أخضر ولايمكنها استيعاب هذه الكمية الكبيرة لذلك لابد من مواد العلف المركزة، كذلك لابد من توفير احتياجات ماعز اللبن المتخصصة من المواد المعدنية الكبرى (وأهمها الكالسيوم والفوسفور) والصغرى (مثل الحديد والمنجنيز).

والجدول التالى يبين معدلات تغذية مستويات من الماعز مختلفة الإنتاج من اللبن :

  •  تزداد هذه الاحتياجات بمقدار600 جم معادل نشا + 100 جم بروتين لكل زيادة فى إنتاج اللبن .

ومن الملاحظات التى يجب ذكرها هى :
يستحسن عدم تربية الماعز فى مناطق الغابات والبساتين الحديثة النمو ، حيث أن الماعز يمكن أن تكون مدمرة فى هذه الحالة بممارسة هوايتها فى التسلق وأكل الشجيرات. ومن وجهة النظر الأخرى فإن تفضليها الشجيرات له ميزة كبيرة فى المناطق الصحراوية حيث لاتقبل الأغنام على التغذية على هذه الشجيرات وتصبح الماعز هى الحيوانات الوحيدة المستفيدة منها.

المصدر:

  • إعداد: الدكتور عادل حيدر
  • معهد بحوث الإنتاج الحيواني
  • نشرة رقم :1999/451 
  • Currently 102/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
34 تصويتات / 19660 مشاهدة
نشرت فى 19 مارس 2009 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

21,058,512

الشعاب المرجانية