بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

إحتياجات كروم العنب من العناصر الغذائية :

الأزوت :

إحتياجات كروم العنب من عنصر الأزوت أقل بكثير من أنواع الفواكه الأخرى والإضافات الكبيرة من هذا العنصر يصاحبه قابلية الكروم للإصابة بالأمراض الفطرية وتأخر نضج الثمار إحداث ليونة بها إلى جانب نقص لون العناقيد للأصناف الملونة .

ويلاحظ أن المبالغة فى التسميد بعنصر البوتاسيوم يتسبب عنه ظهور نقص الماغنسيوم على الأوراق وظهور مساحات مبعثرة من اللون الأصفر بين عروق الأوراق - وفى هذه الحالة يجب إيقاف إضافة عنصر البوتاسيوم وعموما فيتم إضافة الأسمدة العضوية بمعدل 10 - 20 متر مكعب للفدان فى جور بجانب النباتات بحيث تبعد عن الساق بحوالى 50 سم أسفل النقاطات ويتم تغيير مكان إضافة الأسمدة العضوية كل عام ( أو عند إضافتها عام بعد أخر ) .

كما يتم إضافة 150 جم سوبر فوسفات كالسيوم أحادى + 100 جم سلفات نشادر ( 20.6 % أزوت ) + 50 جم سلفات بوتاسيوم للكرمة الواحدة فى حالة إضافة واحد مقطف سماد عضوى وتغطى بالتربة .

ويتم إضافة 100 جم كبريت زراعى للكرمة على سطح التربة ويتم خربشته بالتربة أسفل النقاطات هذا بعد التقليم الشتوى فى أشهر ديسمبر ويناير وفبراير .

وعموماً بالنسبة للمزارع المثمرة فيتم إضافة الأتى لفدان العنب الطمسون سيدلس ( ويتم خصم ماسبق إضافته مع الأسمدة العضوية من أسمدة كيماوية من الكميات التالية :

60 - 80 وحدة أزوت للفدان طوال العام ( 300 - 400 كجم سلفات نشادر ( 20.6 % أزوت ) أو 200 - 230 كجم نترات نشادر ( 31 % أزوت ) .

ويمكن تقسيمها كالأتى :

  • 20 وحدة أزوت فى الفترة من ظهور النقطة الخضراء فى 30 % من تفتح العيون حتى بداية التزهير .
  • إيقاف التسميد فترة التزهير .
  • 30 - 40 وحدة أزوت فى الفترة من بداية العقد حتى قبل نضج المحصول بحوالى أسبوعين .
  • 20 وحدة أزوت بعد جمع المحصول بحيث لا يتعدى موعد الإضافة منتصف شهر سبتمبر حتى لا ينتج عن هذه الإضافة نموات خضرية لا ينضج خشبها قبل موسم التقليم الشتوى التالى .
  • بالنسبة لمعدلات الأزوت تختلف بإختلاف كمية المحصول وقوة نمو الكرمات .
  • بالنسبة للأصناف المبكرة الملونة مثل الفليم سيدلس فإن إحتياجاتها من الأزوت حوالى 50 - 60 % من إحتياجات الطومسون سيدلس .
  • هذه المعدلات للإسترشاد بها ويمكن أن تختلف من مزرعة إلى أخرى بناءاً على كمية المحصول ونوع التربة وقوة الكرمات .

البوتاسيوم :

يتم إضافة 200 - 250 كجم للفدان سلفات بوتاسيوم فى الفترة من بداية النمو حتى قبل نضج الثمار بحوالى إسبوعين .

الفوسفور :

يمكن إضافته مع الخدمة الشتوية بمعدل 150 - 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم أحادى للفدان ويمكن إستخدام حمض الفوسفوريك وذلك للمساعدة على تسليك النقاطات بدلا من سماد السوبر فوسفات الكالسيوم ويتم حساب الكمية اللازمة بناءاً على تركيز الحامض على أن يتم إضافة الحامض فى الفترة من تفتح العيون حتى قبل نضج الثمار بحوالى إسبوعين .

الماغنسيوم :

يمكن إضافة 50 كجم سلفات ماغنسيوم للفدان تقسم بحيث يتم إضافة 10 كجم كل شهر خلال أشهر مارس ، إبريل ، مايو ، يوليو ، أغسطس .

ويقسم ال 10كيلو على أربعة أسابيع بمعدل 2.5 كجم فى الأسبوع للفدان .

ويمكن إستخدام الأسمدة المركبة 19 / 19 / 19 فى الفترة من بداية ظهور النقطة الخضراء فى 30 % من العيون حتى بداية التزهير مع إستخدام سماد نترات النشادر أو سلفات النشادر بالتبادل مع تلك الأسمدة .

على أن يراعى إستبدال الأسمدة المركبة المتعادلة بأسمدة عالية البوتاسيوم بعد العقد مباشرة حتى قبل الجمع بإسبوعين .

الكالسيوم :

يشجع توفر الكالسيوم بالتربة على تكوين الجذور ، وغياب الكالسيوم يسبب ظهور بقع بنية على الأوراق ولا تلبث أن تموت . زيادة الكالسيوم فى التربة تسبب ظهور الإصفرار الفسيولوجى (Chlorosis ) للأوراق لتأثيره فى تثبيت الحديد فى التربة ومنع إمتصاصه ويعتبر العنب الأوربى مقاوما لزيادة الكالسيوم فى التربة أما أصناف الأصول المستخدمة فى الإكثار فتتباين بشدة من جهة مقاومتها لزيادة الكالسيوم فى التربة . وتعتبر أصناف العنب الأمريكى مثل إيزابلا ، كونكورد حساسة لوجود الجير فى التربة . ويضاف الكالسيوم فى صورة سماد سوبر فوسفات الكالسيوم مع التسميد الشتوى للكرمات كما ندرس أبحاث لون الكالسيوم قبل النضج لزيادة سمك القشرة مما يطيل مدة تداوله .

الحــــديــد :

الحديد أساسى لتكوين الكلوروفيل بالرغم من أنه لا يدخل فى تركيبه ، ويسبب نقص هذا العنصر إصفرار الأوراق » كلوروزس « فى المساحة بين العروق مع بقاء العروق خضراء اللون . ولعلاج نقص الحديد يمكن إضافته إلى التربة على شكل أملاح مخلبية » شيلات « مثل سكويسترين Sequestrene 138 fe وأفضل طريقة لإضافته هى عمل حلقة حول الكرمة تحت مسقط الأفرع وبعمق 10 سم وعرض 20 سم وتخلط المادة مع التربة وتوزع بإنتظام فى الحلقة ثم تغطى بالتربة وتروى مباشرة وتتراوح الكمية المضافة للكرمة الواحدة من 15 - 50 جم حسب عمر الكرمة . ويمكن علاج نقص الحديد برش الأوراق بمحلول يحتوى على الحديد ويمكن حقن المحلول للنبات وتزداد أعراض نقص الحديد فى الأراضى الجيرية حيث تؤدى زيادة الجير إلى تحويل مركبات الحديد بالتربة إلى حديد غروى لايصلح للامتصاص .

الكــبريت :

الكبريت عنصر هام فى تغذية كروم العنب ويسبب نقصه ضعفاً فى النمو ويصبح لون الأوراق الحديثة أصفر مائل للبياض ويتأخر نضج العناقيد وبصفة عامة لاتعانى كروم العنب من نقص الكبريت حيث يستخدم عادة فى الرش أو التعفير لمقاومة الأمراض . وفى حالة نقص العنصر يمكن إضافته للتربة فى شكل مسحوق كبريت أو كبريتات حديد أو كبريتات نحاس أو كبريتات منجنيز أو يستخدم الكبريت السائل Flowable sulpher .

الـزنك :

يسبب نقص الزنك ظهور بقع صفراء داكنة شبه متبادلة مع بقع خضراء فى المساحات بين العروق . يؤدى هذا المرض إلى صغر حجم الأوراق وتوقف نموها ولذا سمى باسم مرض الورقة الصغيرة ويؤدى ذلك إلى ضعف النمو وقلة الإنتاج . ولعلاج النقص يضاف الزنك المخلوب إلى التربة أو ترش الأوراق بسماد سائل يحتوى عنصر الزنك .

المنجنيز :

يسبب نقص المنجنيز اصفرار عام للأوراق خاصة فى المساحات بين عروق الأوراق . وقد يحدث توقف نمو الأوراق وصغر فى حجمها وجفاف فى البراعم الطرفية ثم يحدث جفاف للأوراق وسقوطها . تظهر هذه الحالة غالباً فى الأراضى القلوية والجيرية التى يكون عنصر المنجنيز فيها فى صورة غير صالحة للامتصاص . وللعلاج يضاف المنجنيز المخلوب للتربة أو يضاف كبريتات المنجنيز .

النحـــاس :

يسبب نقص النحاس ظهور اصفرار على أطراف الأوراق ثم تحولها إلى اللون الداكن وسقوطها وذلك فى الأفرع الطرفية مع موت الأفرع من أعلى إلى أسفل Die-back ويمكن العلاج بإضافة النحاس المخلوب Copper chelate للتربة أو رش الأوراق بسماد سائل يحتوى عنصر النحاس . ويلاحظ أن استخدام بعض المبيدات مثل مزيج بوردو يوفر احتياجات الكروم من عنصر النحاس .

الأسمدة الورقية :

يجب عمل تحليل للأوراق أثناء قمة التزهير لتحديد العناصر التى بها نقص ويتم أخذ الورقة المقابلة للعنقود من الورقة الخامسة إلى السابعة من قمة الفرخ الأخضر والذى لايحمل عناقيد تؤخذ أثناء قمة التزهير أيضاً .

وعموماً يتم إعطاء رشة قبل التزهير وأخرى بعد العقد وأحياناً رشة ثالثة بعد الثانية بـ 2 - 3 أسابيع .

ويتكون محلول الرش من الآتى : مكونات محلول الرش

وذلك لكل 600 لتر ماء .

وفى حالة الرى بمياه النيل يتم إضافة 100 جم بوراكس لموتور الرش( 600 لتر ) . وعند ظهور أعراض نقص شديد يمكن إضافة واحد ونصف كيلو سماد مركب 19/19/19 إلي موتور الرش بدلاً من إضافة اليوريا .

يتم إضافة الأسمدة الكيماوية على بعد مسافة 50 سم من ساق الكرمة فى دائرة .

كما يلاحظ أنه فى حالة التسميد الآزوتى وعدم إمكان الرى مباشرة عقب الانتهاء من التسميد فيجب فى هذه الحالة دفن السماد الآزوتى بتغطيته بالتربة حتى لايفقد الآمونيا .

كذلك يلاحظ إضافة سماد سوبر فوسفات الكالسيوم إلى السماد البلدى بمعدل 5 كجم سوبر فوسفات أحادى لكل واحد متر مكعب من السماد البلدى حتى يشجع نشاط البكتيريا والكائنات الدقيقة التى تعمل على تحليل السماد العضوى عن طريق أخذ الطاقة اللازمة لنشاطها من عنصر الفوسفور الموجود بالسوبر فوسفات وتجرى هذه العملية فى جورة السماد وقبل إضافته للمزارع - ويلاحظ خصم كمية السماد ( السوبر فوسفات ) التى يتم إضافتها مع السماد البلدى من الكمية الواجب إضافتها للمزرعة .

بالنسبة لاستخدام الأسمدة الورقية يتم اتباع ماسبق ذكره فى خدمة مزارع العنب .

كذلك يجب عدم استخدام الأسمدة النتراتية فى المناطق التى يحدث فيها فقد سريع لهذه الأسمدة نتيجة تساقط الأمطار الغزيرة .

وفيما يلى معدلات التسميد بالعناصر الأساسية فى الأراضى التى تروى غمر ( المنزرعة فى الوادى ) . معدلات التسميد بالعناصر الأساسية

يضاف السماد البلدى بمعدل 10 متر مكعب للفدان عقب التقليم الشتوى سنوياً أو بمعدل 20 متر مكعب عام بعد آخر .

بعض الممارسات الخاطئة فى مجال تسميد مزارع العنب :

  • لوحظ مبالغة شديدة فى كميات الأسمدة المعدنية المضافة وبصفة خاصة الأسمدة الآزوتية والتى تؤثر بطريقة غير مباشرة فى نقص البوتاسيوم الكافى للنبات نظراً لما يسببه عنصر الآزوت من زيادة كبيرة فى النمو . وفى الأراضى ذات الصرف الردئ نجد أن هذه المبالغة ربما تؤدي إلى حدوث شلل للكرمات .
  • وفى المزارع الصحراوية يلجأ بعض الزراع وخاصة فى السنوات الأولى من عمر الكرمات إلى إعطائها كميات عالية من كافة أنواع الأسمدة الأمر الذى يؤدى إلى تكوين ساق ذات سمك كبير وأذرع ضخمة تحتوى على كميات هائلة من المواد الغذائية المخزنة ، كما تعطى قصبات ثمرية يصل سمكها إلى 2 سم ومع ذلك تكاد الكرمات لاتعطى محصولاً لايذكر .

جدير بالذكر أنه سيتم الإشارة إلى كيفية علاج هذه الحالة وتحويل المزرعة إلى مثمرة عند التحدث عن التقليم .

يلجأ بعض الزراع إلي تسميد الكرمات قبيل بدء نضج العناقيد بأسمدة آزوتية وخاصة اليوريا على أمل زيادة حجم العناقيد والإسراع فى دخولها مرحلة النضج والنتيجة هى حدوث تزاحم للأفرع نتيجة لنموها الزائد ، وغير المطلوب فى هذه المرحلة مما يؤدى إلى حدوث نقص حجم حبات العناقيد ولكى نوضح متى يبدأ الماء دخول الحبات يجب أن ننوه أن هذا لايحدث نتيجة للتسميد والرى وإنما نتيجة لزيادة الضغط الإسموزي فى الحبات نتيجة لانتقال السكريات إليها من الأوراق وبحيث يكون هذا التركيز أعلى من تركيز محلول التربة فيصل الماء من الوسط الأقل تركيزاً ( التربة ) إلى النبات - ما يساعد على سرعة حدوث هذا الانتقال قلة عدد العناقيد على الكرمات عن تزاحمها .

أعراض نقص العناصرالكبرى والصغرى

أعراض نقص الأزوت فى صنف الطوسون سيدلس

  1. أعراض نقص الآزوت عامة فى صنف الطومسون سيدلس
  2. أعراض زيادة الآزوت وتظهر بقع بيضاء على حواف أوراق الطومسون سيدلس ( ربما تسبب سمية لأنسجة الورقة واحتراقها لصنف الطومسون سيدلس ).
  3. نقص البوتاسيوم : إضمحلال اللون الأخضر من الحواف فى صنف الطومسون سيدلس ( مرحلة متقدمة من نقص البوتاسيوم ويظهر اللون البرونزى بين عروق الورقة ).
  4. نقص حاد للبوتاسيوم فى الطومسون سيدلس ( البناتى ) وذبول وجفاف حبات طرف العنقود وكذلك محور العنقود .
  5. أعراض مبكرة لنقص الماغنسيوم - إصفرار حواف الورقة والمساحة بين العروق مع بقاء المساحة حول العروق خضراد نقص البوتاسيوم اللون ( مرحلة متقدمة من نقص الماغنسيوم - الحواف تأخذ اللون البنى والأجزاء بين العروق تأخذ اللون الأصفر ).
  6. نقص شديد فى الزنك : صغر حجم الورقة مع انفتاح التجويف العنقى - العروق الصغيرة وماحولها تبقى خضراء والمسافة بينها تصبح خضراء شاحبة تميل إلى الاصفرار .
  7. نقص الزنك ينتج عنه قلة العقد مع حبات صغيرة كثيرة - العنقود الطبيعى جهة اليسار .
  8. نقص الزنك وتظهر بعض الحبات الصغيرة فى مرحلة من مراحل النضج - البعض الأخر يبقى أخضر اللون .
  9. نقص عنصر البورون - السلاميات قصيرة مع تجعد الأوراق .
  10. الحبات الصغيرة كثيرة جداً - نقص البورون العنقود الطبيعى جهة اليسار
  11. حبات صغيرة - نقص البورون ..
  12. موت القمة النامية - نقص البورون - الورق القريب من القمة ذو مساحات باهتة بين القرون - موت الأنسجة الشاحبة فى الورق الكبير السن فى قاعدة الفرخ - التجويف الأفقى للورقة نقص حاد للبوتاسيوم غير مفتوح كما فى نقص الزنك .
  13. نقص الحديد أثناء موسم النمو .
  14. نقص الحديد - إصفرار شديد مع بقاء العروق خضراء .
  15. ظهور أعراض نقص المنجنيز على الأوراق القاعدية - المنطقة حول العروق تظل خضراء اللون
  16. أعراض سمية البورون - الأوراق تأخذ الشكل الفنجانى المشوه .
  17. أعراض سمية البورون - مرحلة متقدمة فى منتصف وأواخر الصيف - بقع بنية على حواف الأوراق
  18. أعراض الملوحة - إحتراق حواف الأوراق وتتقدم إلى الداخل بعد ذلك ..

نقص البورون

نقص الحديد أثناء النمو نقص شديد فى الزنك

  • Currently 115/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
38 تصويتات / 3763 مشاهدة
نشرت فى 1 فبراير 2006 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

21,820,163

الشعاب المرجانية