بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

يجرى إكثار الأصناف التجارية خضريا بالتزرير الدرعي على أصول القشطة البلدي البذرية أو من الأنواع البرية – على أن يكون حجم الطعم كبيرا ( 2.5 سم ) لضمان نسبة من النجاح . وينتشر حاليا إكثار القشطة بالتركيب بالشق حيث يعطى نسبة نجاح أعلى من طريقة التزرير . وتزرع البذور لإنتاج الأصول في الربيع ( مارس – أبريل ) أو الخريف ( أغسطس – أكتوبر ) في المهاد أو اواني الزراعة ثم النقل إلى خطوط المشتل . ويستخدم في ذلك بذور مخزنة لمدة عام حيث تعطى نسبة إنبات ( 95% ) أفضل من البذور الحديثة ( 45% ) . وقد تستخدم البذور الحديثة بعد تعريضها للكمر البارد لدرجة حرارة منخفضة صفر إلى 2 درجة م لمدة أسبوع . وتنبت البذور عادة بعد 40 يوما من الزراعة ويمكن إسراع الإنبات بخدش البذور بورق الصنفرة أو بنقعها في الماء الدافئ مدة ثلاثة أيام قبل الزراعة للتخلص من المادة الشمعية التي تعيق دخول الماء للجنين . ويجرى التزرير الدرعي في فترتين الأولى في منتصف ابريل بأزرار قديمة وتعطى نسبة نجاح 60% والثانية من يونيو إلى سبتمبر ( الميعاد المعتاد ) بأزرار الموسم الجاري مع مراعاة حماية الطعوم في الميعاد المتأخر خوفا من إنخفاض درجة الحرارة . وتكون الأصول بعمر عام أو أكثر قليلا أما التركيب بالشق فيمكن إجراؤه في الفترة من ابريل إلى أكتوبر على أصول لا يقل عمرها عن سنتين . إعداد الأرض للزراعة : تنقل النباتات إلى المكان المستديم ملشا أو بصلايا بعد سنتين من زراعة البذرة كنباتات بذرية أو بعد سنة من التطعيم . وتتم الزراعة بالأرض بعد تجهيزها على أبعاد تختلف بين الأصناف من 3 إلى 5 أمتار بطريقة المربع . وقد تزرع القشطة كمؤقتات في بساتين المانجو حيث تبكر في الوصول إلى سن الإثمار وتتم الزراعة من يناير وحتى قبل بدء موسم النمو .

  • Currently 17/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
7 تصويتات / 1295 مشاهدة
نشرت فى 29 نوفمبر 2005 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

17,899,942

الشعاب المرجانية