بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

تتوقف معدلات تسميد القشطة تبعا لنوع التربة ودرجة خصوبتها بالإضافة إلى عمر الأشجار وحالتها الغذائية ومستوى إثمارها وطريقة الري والتسميد المتبعة، ففي الأراضي الصفراء الخصبة يكتفي في نظام الري بالغمر بالتسميد العضوي خلال الشتاء بمعدل 20 متر مكعب سماد بلدي للفدان على أن يخلط قبل إضافته بسماد السوبر فوسفات بمعدل 5 كيلو جرام لكل متر مكعب وتتم إضافة السماد البلدي في الخريف ويخلط جيدا بالتربة . أما في التربة الرملية والفقيرة فيجرى التسميد العضوي كما سبق في الشتاء بالإضافة إلى التسميد المعدني بمعدل 300 جم أزوت، 100 جم ( P2 O5 )، 250 جم ( K2 O ) كمقنن سنوي للشجرة البالغة المثمرة في السنة ويوزع المقنن السنوي للأزوت والبوتاسيوم بالتبادل خلال الصيف في ثلاث دفعات لكل منهما . أما السماد الفوسفاتي فيضاف كل المقنن دفعة واحدة قبل بداية شهر مارس تتدرج إحتياجات التسميد بعد الغرس في الزيادة على مدى خمس أو ست سنوات لتصل المقننات السمادية في نهايتها إلى المقررات المذكورة للأشجار المثمرة كحد أقصى . وكما هو معروف يفضل زيادة عدد مرات الإضافة في الأشجار الكبيرة السن . حيث يوزع المقنن السنوي على 4 – 6 دفعات للأزوت، 3 – 4 دفعات للبوتاسيوم، 2 – 3 دفعات للفوسفات . ويراعى إتمام الري عقب كل إضافة مباشرة . وتمثل الكميات المذكورة الحد الأقصى لتسميد القشطة في الأراضي الرملية والفقيرة .

  • Currently 61/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
21 تصويتات / 384 مشاهدة
نشرت فى 20 أكتوبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

18,497,439

الشعاب المرجانية