بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

يعتبر التقليم من أهم عمليات الخدمة المؤثرة على الإنتاج. حيث إن ثمار الزيتون تحمل على نموات العام السابق المعرضة للضوء والموجودة عادة فى المحيط الخارجى للمجموع الخضرى وبعمق 60-80 سم للداخل، لذلك يوجة التقليم دائما نحو تنشيط نمو أغصان جديدة من أجل الحمل والحد من ظاهرة المعاومة بالإضافة إلى إنتاج ثمار ذات مواصفات جيدة مع التقليل من فرص الإصابة بالآفات والأمراض.

ويتم التقليم عادة بعد جمع المحصول من نوفمبر حتى يناير ويؤجل فى الزراعات المطرية إلى ما بعد سقوط أكبر كمية من الأمطار حيث يكون التقليم خفيفا إلى متوسطا عند وفرة الأمطار وجائرعند قلتها.

ويتم التقليم بأحد الصور الآتية:

  • تقليم خفيف بمعنى إزالة بعض الأفرع.
  • تقليم تقصير بمعنى قص الفرع إلى مستوى أغصان جانبية.
  • إزالة الفرع بالكامل وذلك للأفرخ المائية والسرطانات.

ويجرى التقليم بغرض التربية للأشجار الفتية أو تقليم إثمار للأشجار فى مرحلة الإنتاج أو تقليم تجديد للأشجار الهرمة.

(أولا):تقليم التربية :

يقصد بالتربية تهذيب وتوجية الأشجار لتأخذ شكلا معينا يخالف شكلها بدون تربية ويتم ذلك فى مرحلة النمو الخضرى وحتى بدء الإثمار.

والاتجاهات الحديثة لتربية أشجار الزيتون تهدف إلى:

  • توجية شجرة الزيتون لتأخذ شكلها الطبيعى وهو الشكل شبه الكروى.
  • التربية على ساق قصيرة 80-100 سم مع أقل عدد من الأفرع الهيكلية (3 – 4 أفرع).
  • خفـض قمـة الشجرة بمـا يتـلاءم مـع الزراعـة المكثفـة وميكنـة عمليـات الخـدمة (لا يزيد عن 3.5م).
  • عدم التقليم خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الأشجار للحصول على مجموع جذرى قوى ودخول الأشجار فى مرحلة الإثمار مبكرا.

ويتحقق ذلك باتباع الآتى:

1- إزالة أى نموات تخرج على الـ 30-40 سم السفلى من الساق بصفة مستمرة بقصفها باليد وهى غضة.

2- قصف قمة الساق عندما يتعدى طولها 1 سم.

3- المحافظة بصفة مستمرة على بقاء الساق فى الوضع القائم بوضع دعامة فى الجهة البحرية- عند الزراعة.

4- ابتداء من العام الرابع يتم اختيار الأفرع الهيكلية للشجرة بحيث لا تزيد عن أربعة موزعة بانتظام على الساق على أن يراعى الآتى:

  • عدم خروج فرعين من نقطة واحدة.
  • زوايا خروج الأفرع على الساق منفرجة.
  • المسافة بين نقط خروج الأفرع لا تقل عن 10 سم.
  • إزالة الأفرع غير المرغوبة يتم تدريجيا خلال عدة سنوات لتجنب اندفاع الأشجار نحو النمو الخضرى وتأخر الإثمار.

ويؤدى التقليم الخفيف والتربية المنخفضة إلى:

الإثمار المبكر- قلة التكاليف – حماية الساق من أشعة الشمس- سهولة تنفيذ عمليات الخدمة المختلفة من تقليم وجمع ومكافحة آفات وأمراض- إعاقة نمو الحشائش تحت الأشجار وتقليل بخر الماء بفعل الظل –انخفاض تأثير الرياح.

(ثانيا):تقليم الإثمار :

حيث يكون التقليم متوسطا من أجل استمرار الأشجار فى حمل محصول وفير من الثمار ذات الصفات الجيدة.

ويتم ذلك عادة بعد جمع المحصول عن طريق :

1. إزالة الأفرع والأغصان الهرمة لتشجيع نمو أفرع ثمرية جديدة.

2. التخلص من الأفرع الجافة والمتشابكة والمصابة والمتزاحمة مع خف الأفرع النامية بقلب الشجرة مما يتيح وصول الضوء والهواء إلى أجزاء الشجرة ويقلل فرص الإصابة بالآفات والأمراض.

3. إزالة أو تقصير الأفرع النامية رأسيا أكثر من 4م وذلك للحد من استطراد الأشجار فى الارتفاع وبالتالى سهولة إجراء عمليات الخدمة والجمع.

4. إزالة السرطانات والأفرخ المائية الغير مرغوب فيها بصفة مستمرة.

5. فى حالة اتجاه الإثمار نحو محيط الأشجار يتم إجراء التقليم لتقريب الإثمار للداخل وعدم تعرية الأفرع.

6. فى حالة الزراعة على مسافات ضيقة لا يؤدى التقليم إلى زيادة المحصول ولكن يتحسن المحصول عند خف الأشجار.

7. يراعى بعد التقليم رش الأشجار بأى مركب من مركبات النحاس الآتية:

  • كوبوكس 50% W.P بمعدل 500 جم/100 لتر ماء.
  • كوسيد 77101 % W.P بمعدل 150جم/ 100 لتر ماء.
  • كوبرس كزذ 50% W.P بمعدل 300جم/100 لتر ماء.

مع إضافة مادة لاصقة مثل الترايتون ب أو أجرال بمعدل 50 سم3 /100 لتر ماء.

(ثالثا) :تقليم التجديد :

حيث يقل الإنتاج نتيجة هرم الأشجار لكبر عمرها أو إصابتها بالأمراض والآفات أو إهمال عمليات الخدمة. حيث يتم قرط الأفرع الهرمة غير المنتجة لإتاحة الفرصة لنمو أفرع وأغصان جديدة تشكل هيكل الشجرة ويتم ذلك مرة واحدة أو تدريجيا خلال عدة سنوات طبقا لطريقة التجديد المتبعة:-

1. قطع الأفرع الثانوية فى حالة سلامة الجذع والأفرع الهيكلية من الإصابة.

2. تقليم تدريجى للأفرع الهيكلية خلال عدة سنوات أو تقليمها دفعة واحدة على ارتفاع 50سم من المنشأ.

3. قطع الجذع على ارتفاع متر من سطح الأرض.

4. قطع الشجرة عند سطح الأرض.

5. تربية فرع خضرى جديد من أسفل الشجرة ثم قرط الشجرة بعد ذلك.

مـع مراعـاة دهـان أمـاكن القطـع بعجينـة بـوردو (1 ك كبريتات نحاس + 2 ك جير حى+ 8-10 لتر ماء) .

ويجب عند تنفيذ هذه الطرق قطع جزء من المجموع الجذرى لتنشيط تكوين جذور ماصة جديـدة مع الاهتمام بعمليات الخدمة المختلفة من تسميد ورى ومقاومة آفات وتقليم. مع ملاحظة أن الأشجار الهرمة نتيجة إصابة المجموع الجذرى بالأمراض لا فائدة من إجراء تقليم تجديد لها.

  • Currently 43/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
17 تصويتات / 802 مشاهدة
نشرت فى 28 نوفمبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

جارى التحميل

عدد زيارات الموقع

16,181,560

الشعاب المرجانية