بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

يجب الأهتمام بمقاومة الحشائش الحولية والمعمرة التى تنافس الأشجار فى الغذاء والماء والتى تعتبر أيضا مأوى للآفات، كما يزيد الحرث من نفاذية التربة للماء وعدم فقد الماء بالبخر وخصوصا فى المزارع المطرية وتحتاج مزارع الزيتون التى تروى بالغمر أو البعلية إلى الحرث والعزيق السطحى بعد جمع المحصول شتاء مع مراعاة أن لا يزيد عمق الحرث عن 20سم ولا ينصح بالعزيق العميق حيث يؤدى ذلك إلى تقطيع الجذور، ويكرر الحرث والعزيق فى الربيع والصيف عند الحاجة ولكن لعمق لا يزيد عن 10سم بغرض إزالة الحشائش وحفظ الرطوبة بالتربة، ويوقف الحرث والعزيق خلال فترة الإزهار فى أبريل ومايو.

فى المزارع التى تروى بالتنقيط يجب الاهتمام من بداية غرس الشتلات بإزالة الحشائش بصفة مستمرة وهى نبت صغير وقبل أن تصل إلى مرحلة تكوين البذور وانتشارها ويتم إجراء ذلك بتنقيتها باليد أو بالعزيق السطحى، كما يفضل إثارة سطح التربة بين خطوط الأشجار شتاء بالحرث السطحى بالجرارات لتحسين نفاذية التربة للماء وحفظ الرطوبة والقضاء على الحشائش إن وجدت.

ويمكن استخدام المبيدات إذا دعت الضرورة لذلك للحد من نمو الحشائش خصوصا فى أشهر الصيف.

الحشائش الحولية :

الرش بالجرامكسون بمعدل 1 لتر/ 200 لتر ماء من 2-3 رشات بفاصل شهر بين الرشات.

الحشائش المعمرة (النجيل والسعد والحلفا والحجنة والعليق):

الرش بالراوند أب أو اللانسر أو الهربازد بمعدل 4 لتر مبيد + 2كجم سلفات نشادر + 100سم3 زيت طعام لكل 200 لتر ماء ، ويراعى أن يتم الرش بعد تطاير الندى فى الصباح على النموات الخضراء للحشائش وهى فى قمة نشاطها مع الاحتراس عند الرش مع ملامسة المبيد للأوراق أو الأفرع أو الثمار.

  • Currently 49/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
19 تصويتات / 572 مشاهدة
نشرت فى 28 نوفمبر 2004 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

16,501,729

الشعاب المرجانية