بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

تعتبر البقوليات من أحسن مصادر البروتين النباتي في العلائق، حيث تعمل مع بروتينات الحبوب على استكمال معظم الأحماض الأمينية اللازمة للدواجن، وتستخدم في علائق الدواجن بنسبة تصل إلى 25% في علائق الطيور الصغيرة، وتقل هذه النسبة بتقدم عمر الطيور.

نظراً لارتفاع ثمن البقوليات واستعمالها كغذاء الإنسان فإنه يتم استخدام الكسر أو المتبقي منه في الأسواق.

1- الفول:
يستخدم الفول في تغذية الإنسان بينما يتم استخدام كسر الفول في تغذية الدواجن، يعتبر الفول من المواد الغنية بالبروتين والطاقة حيث يحتوي على 26% بروتين خام، ويعتبر بروتين الفول ذو قيمة غذائية مرتفعة نسبياً حيث يحتوي على نسبة مرتفعة من الحمض الأميني الليسين ولذلك يفضل استخدامه في علائق النمو السريع، ويحتوي الفول على حوالي 1.5% دهن ولذلك يمكن تخزينه بدون حدوث تزنخ وذلك بشرط عدم زيادة الرطوبة به عن 10%.

2- العدس:
يتم استعماله في الاستهلاك الآدمي، ولكن يتم استخدام سن العدس في تغذية الدواجن ويقارب سن العدس في قيمته الغذائية كسر الفول إلا أنه يقل عنه في محتواه من الطاقة، ولذلك عند استخدام سن العدس بدلاً من كسر الفول يتم زيادة نسبة مصادر الطاقة لتعويض النقص فيها، يمكن استخدام سن العدس في علائق الدواجن وخاصة علائق النمو بنسب تصل إلى 15-30% من العليقة.

3- الدحريج:
يمكن استخدامه في علائق الدواجن بعد غليه في الماء وذلك لاحتوائه على مادة مرة سامة، ويمكن إحلاله جزئياً محل كسر الفول أو سن العدس في علائق الطيور الكبيرة، ثم إضافته في علائق الدواجن بنسبة لا تزيد عن 10% من العليقة.

4- الترمس:
يمكن استخدام الترمس في تغذية الدواجن وذلك بعد غليه في الماء أو نقعه بالماء لمدة كافية للتخلص من المادة القابضة المرة الموجودة فيه، ولكن استخدامه محدود في علائق الدواجن.

كما توجد مواد أخرى من البقوليات مثل البسلة واللوبيا والفاصوليا ولكن استخدامها في تغذية الدواجن محدود للغاية.

  • Currently 66/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
23 تصويتات / 1829 مشاهدة
نشرت فى 16 أكتوبر 2008 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

19,758,592

الشعاب المرجانية