بوابة أراضينا للزراعة والإنتاج الحيوانى

وتختلف المرحلة التي تقطف عليها الثمار – تبعًا لبعد أو قرب الأسواق والوقت الذي تستغرقه الثمار أثناء النقل والعرض في الأسواق – حتى تصل إلى المستهلك كما يلي:

1- ثمار خضراء مكتملة النمو:

وفيها تكون الثمار خضراء اللون ولها لمعة خاصة، وجلدها شمعي لا يمكن نزعه بسهولة بالأظافر، والبذور بداخلها ممتلئة صلبة وحولها المادة شبه الجيلاتينية مكتملة التكوين كما سبق، وتصلح هذه المرحلة للأسواق البعيدة لأنها تمتاز بارتفاع صلابتها وبتحملها للنقل والتخزين.

2- ثمار 1/4 تلوين (مخوصة):
وفيها ينتشر اللون الأخضر الفاتح على سطح الثمرة كله مع ابتداء ظهور اللون الوردي، حيث تظهر مساحة ورديةاللون في قمة الثمرة (من جهة الطرف الزهري) تشمل حوالي 1/4 مساحة سطح الثمرة فقط في بعض الأصناف وفي الأصناف الأخرى يغطي اللون الوردي الخفيف سطح الثمرة كله. وتصلح هذه المرحلة لمسافات أقل من السابقة أي متوسطة كالدول العربية، كما أنها تتحمل النقل والعرض للبيع سواء للجملة أو المستهلك.

3- ثمار 1/2 تلوين (وردية):
وفيها يغطى اللون الوردي حوالي 50% من سطح الثمرة في بعض الأصناف وسطح الثمرة كله في الأصناف الأخرى، وتصلح للتصدير بالطائرات إلى الأسواق القريبة وكذلك للسوق المحلي.

4- ثمار 4/3 تلوين (وردي غامق أو أحمر فاتح):
وفيها يغطي اللون الأحمر الفاتح حوالي 75% من سطح الثمرة في بعض الأصناف وتكون خصائصها الأكلية جيدة وتصلح للتصدير للدول العربية بالطائرات وللتسويق المحلي.
 
5- طور التلوين التام أو الكامل (أحمر ناضج):
وفيه يكتمل تلوين الثمرة أي يغطي اللون الأحمر كل سطح الثمرة، وتصلح فقط لمعامل الحفظ وصناعة الصلصة، لأنها تكون لينة وصلابتها منخفضة وسهلة التلف أثناء النقل، ولا تصلح للعرض والبيع والاستهلاك إلا لفترة صغيرة جدًا نظرًا لليونتها، ولا يصلح بقطف الثمار الموجهة للأسواق المحلية في هذا الطور.

شروط الجمع:

  1.  يجب أن يتم الجمع صيفًا في الصباح الباكر عند جفاف الجو وزوال الندى حتى تكون الثمار جافة، أو بعد الظهر للمحافظة على نضارة الثمار وعدم تكرمشها بسبب تعرضها للشمس. كما أن الثمار التي تجمع في جو رطب تكون أكثر عرضة للخدش والإصابة بالأمراض.
  2.  يجب أن يتم الجمع قبل الري حيث إن الري قبل الجمع يؤدي إلى ارتفاع فجائي في الضغط بداخل الثمرة مما يسبب تشققها، كما أن عدم الري وجفاف التربة أثناء الجمع يسهل الحركة للعمال ويمنع اتساخ الثمار، وبالتالي يضمن نظافة العبوات وما بها من ثمار.
  3.  العناية بطريقة قطف الثمار حتى لا تحدث أضرار ميكانيكية بالثمرة أو تنكسر أفرع النبات، فيجب عدم جذب الثمار لأن ذلك يؤدي إلى خدشها أو تشققه في مكان القطع، مما يسهل إصابتها بالأمراض الفطرية، لأن الجرح أو الخدش يكون بمثابة المدخل للفطريات، ولكن يجب أن يمسك الفرع بيد والثمرة باليد الأخرى وأن يلف ويثنى عنق الثمرة عند المجاورة العقدة لقاعدة الثمرة في حالة وجودها فتنفصل بالكأس وجزء من العنق أما في حالة الأصناف التي يكون أعناق ثمارها ليس لها عقدة فتنفصل الثمرة بسهولة وبدون كأس أو عنق، كما يستحسن استعمال مقصات قطف الثمار، مع مراعاة أن يكون أيدي القائمين بعملية القطف نظيفة والأظافر مقتضبة أو استخدام قفازات.
  4.  توضع الثمار المقطوفة برفق في جرادل بلاستك غير عميقة حتى لا يحدث كدمات أو جروح بالثمار.
  5.  تنقل الثمار من عبوات الجمع إلى صناديق الحقل (شكل 2) بعناية ورفق مع سندها باليد أثناء التفريغ أو نقلها باليد، مع مراعاة عدم تفريغها من ارتفاع عال أو إلقائها.

كما يجب عدم كبس الثمار في عبوات الحقل وتتميز الصناديق البلاستيك التي تستخدم كعبوة حقل بأنها نظيفة وغير عميقة وملساء ناعمة من الداخل، مما يحافظ على الثمار من أي أضرار ميكانيكية.

يجب عدم تعرض الثمار لأشعة الشمس المباشرة لحين نقلها.

  • Currently 106/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
36 تصويتات / 1418 مشاهدة
نشرت فى 12 مايو 2009 بواسطة aradina

تسجيل الدخول

ابحث

عدد زيارات الموقع

20,113,150

الشعاب المرجانية